هل تشبه حفيدة غريس كيلي جدتها في أولى إطلالتها على السجادة الحمراء؟

جاسمين مع والدها الأمير البير وزوجته الأميرة شارلين

جاسمين مع والدها الأمير البير وزوجته الأميرة شارلين

 غريس كيلى

غريس كيلى

جاسمين غريس غريمالدى

جاسمين غريس غريمالدى

جاسمين غريس غريمالدى

جاسمين غريس غريمالدى

جاسمين غريس غريمالدى

جاسمين غريس غريمالدى

هي: عمرو رضا
 
حلم غريس كيلي الذي طالما داعب خيال بنات العم سام، بالمشي واثقة الخطى على السجادة الحمراء للمرة الأولى، تحقّق مع جاسمين، حفيدة أول فتاة أميركية تصبح رسمياً أميرة وتحمل لقب عائلة غريمالدي، والإبنة البكر لأمير موناكو الحالي ألبير، وإن كانت محرومة من ارتداء التيجان وحمل الألقاب الملكية لأنها من زواج غير شرعي.
 
هل تشبه جاسمين جدتها أيقونة الموضة والسينما وعالم الأميرات؟ هذا السؤال شغل بال الجميع عندما أعلنت جاسمين عزمها حضور الفعاليات الفنية في جمعية السينما خلال العرض الأول لفيلم "المهاجرون"، تمهيدا لتقديم نفسها كنجمة على غرار جدتها حائزة الأوسكار. وقد أصرت جاسمين على حذف اسم والدها واستبدلته باللقب الملكي غريمالدى عوضها عن عجزها استخدام لقب أميرة.
 
كما طالبت الصحافة الأمريكية بنعتها "حفيدة غريس كيلي" بدلا من استخدام لقب الابنة غير الشرعية لأمير موناكو،  وألمحت إلى أن غرامها بجدتها لن يدفعها لتقليدها، مؤكدة أنها ابنة العصر وستختار اطلالات تناسب عمرها. وبالفعل اختارت تنورة قصيرة وضيقة من الجلد الأسود مع بلوزة بأكمام طويلة باللون البنفسجي مع حذاء وحقيبة يد باللون الأسود، وفى حفل Hollywood Reporter اختارت فستاناً ساحراً قصيراً وضيقاً باللون البرتقالي بدون أكمام.  
 
جاسمين البالغة من العمر 22 عاما تعد أول طفلة تقيّد رسمياً ضمن أبناء أمير موناكو غير الشرعيين، وقد اعترف بأبوتها وهي في عامها الرابع عشر، وتولى الانفاق عليها ورعايتها، ولا يعرف بعد هل تم استئذانه في خوضها تجربة التمثيل أم لا، ولكن والدتها الأمريكية تمارا روتولو تشجعها على اظهار مواهبها وهي من اختارت لها اسمها الفني جاسمين غريس غريمالدى، وهي لا زالت طالبة في جامعة فوردهام في نيويورك.
 
جاسمين تسعى لاستثمار شهرة جدتها غريس كيلي، وأول من مزجت بين أضواء الفن وأمجاد الحياة الملكية .. فهل تشبهها؟