وريثة عرش بلجيكا تتحدى التهديد باختطافها

يبدو أن أطفال العائلات الملكية الذين رأيناهم يحتفلون بعيد الفصح هذا العام، خرجوا من إطار الاحتفالات بالقصور وأصبحوا يظهرون على العامة في المناسبات الرسمية، فمثلما شاهدنا "أميرات أورانج" أميليا والكسيا وآريان خلال حضورهم للاحتفال بيوم الملكفى هولندا، شاهدنا أمس الأميرة البلجيكية إليزابيث الابنة الكبرى للملك فيليب والملكة ماتيلدا، وهي تشارك في المهام الملكية حيث حضرت احتفال Mechelen الموسيقي في الإستاد الرياضي والمخصص للاحتفال بذكرى الحرب العالمية الأولى.
 
يذكر أن هذا العمل الموسيقي من إنتاج شركة Studio 100 ويروي مغامرات بطولية لجندي بلجيكي يدعى جان خلال الحرب العظمى.
 
ماتيلدا وفيليب كانا يعانيان من القلق في الفترة الأخيرة بسبب التهديدات التي تلقياها بشأن خطف ابنتهما الكبرى ووريثة العرش الأميرة إليزابيث، لذا قررا بحسب تقارير صحافية أن يقتصر نشاطهما على المناسبات الرسمية فقط موقتاً.