الأمير وليام يمنح لقب سير لطبيب كيت ميديلتون

 الأمير وليام يمنح لقب سير لطبيب كيت ميديلتون

الأمير وليام يمنح لقب سير لطبيب كيت ميديلتون

 الأمير وليام يمنح لقب سير لطبيب كيت ميديلتون

الأمير وليام يمنح لقب سير لطبيب كيت ميديلتون

 الوسام الملكى

الوسام الملكى

 الأمير وليام يمنح لقب سير لطبيب كيت ميديلتون

الأمير وليام يمنح لقب سير لطبيب كيت ميديلتون

 الأمير وليام يمنح لقب سير لطبيب كيت ميديلتون

الأمير وليام يمنح لقب سير لطبيب كيت ميديلتون

 الأمير جورج بصحبة والديه

الأمير جورج بصحبة والديه

Sir Marcus delivered

Sir Marcus delivered

إعداد: عمرو رضا
 
يبدو أن ولادة دوقة كمبريدج كيت ميدلتون لطفلها الأول الأمير جورج كانت عملا شاقا احتاج لجهود غير اعتيادية، فقد استقبل زوجها الأمير وليام الطبيب Marcus Setchell رئيس الفريق الطبي لزوجته ومنحه بنفسه لقب سير وقلادة الفارس والوسام الملكي الفيكتوري، في حفل رسمي عقد مؤخرا في قصر باكنغهام تقديرا لجهوده في العبور بسفينة حمل الدوقة لبر الأمان.
 
السير Marcus Setchell الطبيب المتقاعد يبلغ من العمر 71 عاما، سبق له أن شغل منصب استشاري أمراض النساء للملكة اليزابيث الثانية لفترة طويلة ولكنها لم تمنحه هذا التكريم، الذي تم إقراره بعد الحاح من الأمير وليام شخصيا وضغط من زوجته تقديرا لموقفه بعدما استجاب لنداءات القصر الملكي بالتراجع عن تقاعده، بعدما أعلن فريق كيت الطبي أن حملها معرض للخطر وأن الإجهاض سيكون الحل الأمثل لإنقاذ الدوقة، وهو ما رفضه السير الذى أصر على استكمال الحمل تحت إشرافه وعبر بالدوقة لبر الأمان، وكان أول من استقبل الأمير جورج فور ولادته في الجناح الخاص بمستشفى سانت ماري في لندن.
 
الرحلة الجميلة كما يصفها السير ماركوس سيتشل، كانت تستهدف بالأساس الحفاظ على حياة الدوقة كيت، ولكنه كان في قرارة نفسه مصمما على الحفاظ على حياة الجنين أيضا. وأشار في تصريحات عقب تكريمه الى أن معاناة كيت من القيء المتكرر في بداية الحمل كانت تنذر بمخاطر جمة، ولكنه رفض الكشف عن حقيقة المرض التي عانت منه كيت، وانتقل بالحوار ليؤكد أن أول من حمل الأمير المولود من الأسرة المالكة، كانت كونتيسة ويسيكس صوفيا.