ملك الماوري يرفض استقبال الأمير وليام ودوقة كمبريدج... بسبب العذاب

الملك Tuheitia

الملك Tuheitia

Tuheitia الملك

Tuheitia الملك

Tuheitia الملك

Tuheitia الملك

إعداد: عمرو رضا
 
أعلن الملك Tuheitia Paki رفضه النهائي لاستقبال الأمير وليام ودوقة كمبريدج وابنهما الأمير جورج، أثناء زيارتهم لبلاده نيوزيلندا، بسبب معاناته من العذاب مع الموظفين المسؤولين عن وضع جدول الزيارة الملكية، ورفضهم زيادة الوقت المخصص وهو 90 دقيقة فقط، وتلميحهم الى ضرورة عدم التطرق لموضوعات تخص استقلال شعبه أثناء مقابلة الأمير المصنف ثانيا في ولاية التاج البريطاني.
 
الزيارة كان من المقرر أن تتم بقصر Turangawaewae المقر الرسمي للملك Tuheitia على الجزيرة الشمالية في البلاد، لكن البيان الرسمي أكد ان الملك غير مستعد للتنازل عن طلباته، ولا يقبل أن يكون مجرد "فقرة في احتفالات كرنفاليه" تقدم لدوق ودوقة كمبريدج، وهو ما دفع المتحدث الرسمي باسم الأمير وليام للتأكيد أن جدول الزيارة تم وضعه بمعرفة حكومة نيوزيلندا، بينما قال رئيس وزراء نيوزيلندا جون كي ان البيان الخاص بملك الماورى يعد "فرصة ضائعة".
 
الملك Tuheitia الذي تولى المنصب منذ عام 2006 خلفا لوالدته، يمثل القيادة المعنوية لشعب الماوري (Maori) وهم السكان الأصليون لنيوزيلندا، ويقدر عددهم بأكثر من 600 الف مواطن، ويدير أصول محلية لصالح قبيلته تبلغ قيمتها أكثر من 600 مليون دولار، وطالب أكثر من مرة بلقاء أفراد الأسرة الملكية البريطانية للتشاور حول الوضع المثالي لشعبه في الفترة القادمة، بينما أصر قصر كنسينغتون الملكي البريطاني على أن تكون الزيارة مجرد اعتراف بأهمية الثقافة الماورية، التي تعد الوحيدة الأصلية التي لا زالت على قيد الحياة في قارات العالم الجديد. وتتولى العائلة الحاكمة مقاليد السلطة فيها منذ عام 1858 بعد حرب دامية مع الاحتلال البريطانى.