الأميرة مادلين تنشر صورا ساحرة لابنتها ليونور

 الأميرة مادلين تغادر المستشفى بصحبة زوجها وابنتها

الأميرة مادلين تغادر المستشفى بصحبة زوجها وابنتها

 يد الأميرة ليونور.

يد الأميرة ليونور.

 ليونور مع جدها وجدتها

ليونور مع جدها وجدتها

 الأميرة ليونور

الأميرة ليونور

إعداد: عمرو رضا
 
بدأت الأميرة السويدية مادلين الافراج عن صورة طفلتها الأولى الأميرة ليونور، عبر مواقع التواصل الاجتماعي لتعوض في يومين فقط، ما فقدته من شعبية داخل بلادها بعد غياب طال عاما كاملا، منذ غادرت وطنها لتستقر في بلاد العم سام برفقة زوجها.
 
مادلين الرقيقة للغاية وأصغر بنات الملك كارل غوستاف السادس عشر، حرصت على نشر صورة ساحرة لطفلتها التي حملت رسميا لقب أميرة، لتقديمها للشعب السويدي، فاختارت أولا نشر صورة ليديها الرقيقة، ثم نشرت أول صورة كاملة للطفلة الملكية وهي نائمة، مع تعليق صغير قالت فيه: "نحن سعداء جدا لأن ليونور في حياتنا".
 
وأضافت في تعليقها على الصور عبر موقع الفيسبوك: "انها ملائكية مثل اسمها، والشمس تشرق من جبينها حتى في الأيام الغائمة، ونحن نتوجه بالشكر لكل من شاركنا محبتها".
 
يذكر أن الأميرة الصغيرة التي لم يتجاوز عمرها أسبوعين، حملت اسما ملكيا هو ليونور ليليان ماريا، وأصدر جدها قرارا بوضعها في المرتبة الخامسة لقائمة ولاية العهد السويدي، برغم أنها حملت الجنسية الأميركية فور ولادتها، ولا يعرف هل ستخضع للبروتكول الملكي الذي يلزمها بالعودة للتعميد في بلادها وتعلم اللغة السويدية، أم ستبقى بصحبة والدها كريس أونيل، في نيويورك.