الملكة إليزابيث تفرض قيوداً على ملابس كايت

 ضحكات متبادلة بين الملكة إليزابيث والدوقة كايت

ضحكات متبادلة بين الملكة إليزابيث والدوقة كايت

 فستان قصير فوق الركبة ترتديه كايت ليس على ذوق الملكة

فستان قصير فوق الركبة ترتديه كايت ليس على ذوق الملكة

 كايت بتسريحة أنيقة على الأرجح أنها تعجب الملكة اليزابيث

كايت بتسريحة أنيقة على الأرجح أنها تعجب الملكة اليزابيث

الملكة اليزابيث تريد كايت أن تبدو كأميرة

الملكة اليزابيث تريد كايت أن تبدو كأميرة

المطلوب من كايت ان تطل أكثر بالتاج الأميري على رأسها

المطلوب من كايت ان تطل أكثر بالتاج الأميري على رأسها

كايت ميدلتون تترك عقود الماس لترتدي عقداً من أكسسوارات Zara

كايت ميدلتون تترك عقود الماس لترتدي عقداً من أكسسوارات Zara

إن وجود إسم كايت ميدلتون على لائحات المشاهير الأكثر أناقة في العالم وعلى صفحات مجلات الموضة العريقة التي تتغنّى بذوقها باختيار ملابسها، لم يمنع الملكة إليزابيث الثانية من تقييم إطلالة زوجة حفيدها بشكل مختلف. إذ عمدت الملكة مؤخراً إلى فرض بعض "النصائح" للدوقة كايت تقضي بإضافة المزيد من "الفخامة الملكية"على إطلالتها وخصوصاً قبل جولتها المقبلة في استراليا مع زوجها الأمير ويليام وطفلها الأمير جورج.
 
باختصار، تعتقد الملكة أن كايت ينقصها بعض الأمور لتبدو كفرد من العائلة الملكية البريطانية، كأن ترتدي المزيد من التيجان التي لاحظت الملكة أن كايت لا ترتديها كثيراً وتستعيض عنها بالقبعة وأكسسوارات الشعر وأحياناً لا شيء. وأكثر قطعة مجوهرات قيّمة ترتديها كايت هو خاتم حماتها الراحلة الأميرة ديانا الذي خطبها به الأمير ويليام، فيما يتوجب عليها برأي الملكة أن ترتدي المزيد من المجوهرات الفاخرة التي تملكها.
 
ويبدو أن الجدة الملكية لا يعجبها ارتداء كايت للماركات المتوسطة كعامة الشعب ولا تعتقد بوجوب إرتداء كايت لفستان واحد إلى عدة مناسبات وهو أمر تقوم به الأخيرة كثيراً. أما فساتين كايت القصيرة والتي ترتفع عن حدود الركبة ستخضع لعملية تطويل او حتى ستستغني عنها بناءً للأوامر الملكية وستستعيض عنها بفساتين أطول وأكثر إحتشاماً.
 
ومن أجدر بخياطة فساتين لكايت على ذوق الملكة من مصممة أزيائها الخاصة أنجيلا كيلي؟ وهي بدأت بالفعل بتحضير نفسها بالتنسيق مع كايت لتصميم وخياطة جميع فساتين الرحلة المرتقبة إلى استراليا في شهر ابريل المقبل. أما الطول الجديد لفساتين وتنانير كايت الجديدة كفيل بالحد من إحراج العائلة المالكة من تطاير تنانير كايت القصيرة في الهواء في عدة مناسبات سابقة. والمعلومة الطريفة هنا ان الملكة الأم استطاعت حل مشكلة تلاعب الهواء بفساتينها عبر الإيعاز لخياطتها بوضع مواد الثقيلة الوزن على دوائر فساتينها وتايوراتها لتثبيتها.
 
أما من جهتها، طلبت كايت من مزين شعرها ان يكتسب خبرة اكثر في تثبيت التاج على تسريحة شعرها، وتسعى لإضافة البروشات الثمينة والمجوهرات الفاخرة إلى إطلالتها. كما أنها تحاول التفكير أكثر واخذ معايير الملكة إليزابيث بعين الإعتبار في اختيار أحذيتها، حقائب يدها وأكسسوارات أخرى.
 
فهل تشهد اطلالة كايت الجديدة في جولتها الأسترالية بدايتها الرسمية كالوالدة الملكية لملك إنكلترا المقبل؟