أناقة الأميرات على الثلج... دفء العاطفة أقوى من الملابس الثقيلة

كيت ووليام

كيت ووليام

عائلة ولى العهد الدنماركى

عائلة ولى العهد الدنماركى

أميرة النرويج

أميرة النرويج

 كيت ووليام

كيت ووليام

 كيت ووليام

كيت ووليام

ماكسيما

ماكسيما

ماكسيما

ماكسيما

كيت

كيت

أميرات هولندا

أميرات هولندا

 أميرا موناكو

أميرا موناكو

 الأميرة الكسندرا ابنة الأميرة كارولين وأمير هانوفر

الأميرة الكسندرا ابنة الأميرة كارولين وأمير هانوفر

 الأميرة الكسندرا ابنة الأميرة كارولين وأمير هانوفر

الأميرة الكسندرا ابنة الأميرة كارولين وأمير هانوفر

 الأميرة الكسندرا ابنة الأميرة كارولين وأمير هانوفر

الأميرة الكسندرا ابنة الأميرة كارولين وأمير هانوفر

الأميرة شارلين مع سانتا كلوز موناكو الأمير البير

الأميرة شارلين مع سانتا كلوز موناكو الأمير البير

 الأميرة ماري

الأميرة ماري

الملكة ماكسيما ملكة الجليد

الملكة ماكسيما ملكة الجليد

الملكة ماكسيما ملكة الجليد

الملكة ماكسيما ملكة الجليد

الملكة ماكسيما ملكة الجليد

الملكة ماكسيما ملكة الجليد

الأميرتان شارلين وكارولين تكتفيان بالمشاهدة

الأميرتان شارلين وكارولين تكتفيان بالمشاهدة

رقصة عاطفية واحدة على الثلج، كافية لإذابة كل الجليد بين الأحبة، ورشاقة الأميرات وأناقتهن أثناء ممارسة رياضة التزلج، تفتح لهن قلوب الشعوب، الأمر ليس سهلا كما تظنين، فوسط الصقيع كلنا نبحث عن الدفء داخل طبقات من الملابس الثقيلة، ولكن الأميرات يجدنه داخل قلوب الأمراء.
 
أشهر اطلالة لأميرة على الجليد كانت لأميرة القلوب كيت ميديلتون التي أبهرت الجميع بعاطفتها الجياشة عندما اصطحبت زوجها الأمير وليام لرحلة على الجليد لإذابة قطيعة دامت ستة أسابيع كاملة بسبب انشغاله بمهمة عسكرية لسلاح الجو الملكي البريطاني في جزر فوكلاند. الرحلة التي واكبت احتفالات العالم بعيد الحب، أثبتت للجميع أن كيت ليست تمثالا جميلا، ولكنها أميرة تفيض بالرومانسية كما تفيض بالجمال والأناقة، خصوصاً مع ارتدائها معطف ابيض اللون مع جينز اسود وقفازات جلدية سوداء.
 
الوحيدة التي يمكنها أن تخطف القلوب من كيت ميديلتون على الثلج، الأميرة الكسندرا أصغر أبناء ولية عهد موناكو الأميرة كارولين، والوحيدة من بين بنات العائلات المالكة التي تحترف تقديم عروض للتزلج على الجليد داخل الصالات المغطاة، وهي تتألق بفساتين سندريلا التي تميز راقصات الجليد، وبات معتادا ان تحتشد العائلة المالكة في موناكو لمتابعة عروض الأميرة الصغيرة.
 
شارلين الأميرة الكبيرة في الإمارة نفسها موناكو تعشق الماء فهي سباحة أوليمبية، ولكنها بحكم موطنها الأصلي تخشى الجليد، فابنة القارة السمراء بدت في الاطلالة الوحيدة مع زوجها الأمير البير على الثلج، وكأنهما سانتا كلوز وزوجته الطيبة البدينة، والحقيقة أنها ارتدت كل ما طالته يدها من ملابس لمقاومة الصقيع، ومن الواضح انها لم تجد الدفء في عاطفة الأمير البير.
 
ولي العهد الدنماركي الأمير فريديريك يملك عاطفة جياشة قادرة على اذابة جليد جبال الألب الشهيرة، ولهذا تحرص زوجته الأميرة ماري على اصطحاب أبنائها الأربعة، الأمير كريستان والأميرة ايزابيلا والتوأم الأمير فنسان والأميرة جوزفين، ليشاركوها الدفء والمتعة والأناقة أيضا، وهي لا تحبذ اللون الأبيض ولكنها تميل لدرجات البيج الفاتح.
 
ماكسيما ملكة هولندا، دخلت قلوب شعبها بجولاتها المتعددة للتزلج على الجليد برفقة زوجها الملك ويليام ألكساندر وأولادهما والملكة السابقة بياتريس، فهي غالبا ما تبدو ملكة الأناقة على جبال قرية قرية Lech الثلجية في النمسا، حيث يقع مقر الإقامة الرسمية الشتوية للعائلة المالكة الهولندية الذي يشهد سنويا عروضا مبتكرة من استعراضات الأميرة اللاتينية الأصل.
 
الأميرة ميت مارييت زوجة ولي عهد النرويج الأمير هاكون، مشغولة بالأفكار والأبناء أكثر من انشغالها بالرياضة خصوصاً وانها تعاني من إصابة فى فقرات العنق والظهر، ومع هذا لم تحرم اسرتها من جولات دورية للتزلج على الجليد، تحرص فيها على تدفئة الفقرات المصابة مكتفية بدفء الاستمتاع بفرحة أبنائها.
 
بعضهن يستمد أناقته من دفء الحبيب، والبعض الآخر يحتاج لكل خزانة ملابسة لمقاومة الصقيع، ولكنهن جميعا أميرات على عرش الجليد. شاهدي الصور واختاري من الأجمل منهن.