بالصور: أسرار شفاء الأميرة ماساكو على يد الملكة ماكسيما

ماساكو وزوجها فى حفل تنصيب ماكسيما

ماساكو وزوجها فى حفل تنصيب ماكسيما

 ماساكو وماكسيما مع الاسرتين والملكة بياتريس

ماساكو وماكسيما مع الاسرتين والملكة بياتريس

 ماساكو وماكسيما مع الاسرتين والملكة بياتريس

ماساكو وماكسيما مع الاسرتين والملكة بياتريس

ماساكو مع ملوك العالم فى حفل تنصيب ملك وملكة هولندا

ماساكو مع ملوك العالم فى حفل تنصيب ملك وملكة هولندا

Princess Masako of Japan

Princess Masako of Japan

 الملكة ماكسيما

الملكة ماكسيما

عندما خرجت الأميرة ماساكو في عيد ميلادها الخمسين، لتوجه الشكر لكل من ساندها في أزمتها الصحية النفسية التي طالت 11 عاما، توجهت الأنظار لزوجها الأمير نارو هيتو ولى عهد اليابان الذي رفض كل محاولات "رجال القصر الإمبراطوري" لتطليق زوجته، والزواج بأخرى قادرة على إنجاب وريث ذكر للعرش، ولكن الحقيقة أن الشكر كان موجها بالأساس لملكة هولندا الجديدة ماكسيما التي بذلت جهدا سريا متواصلا لدعم ماساكو.
 
القصة كاملة كشفت عنها" اساهيشيمبون" الصحيفة اليابانية المقربة من الدبلوماسية السابقة الأميرة ماساكو، والتي أكدت أن الأميرة المصابة بإجهاد نفسي منعها من ممارسة مهامها الإمبراطورية طوال السنوات الماضية، لم تغادر اليابان الا للمشاركة في حفل تنصيب الملك ويليم ألكسندر والملكة ماكسيما على عرش هولندا، تقديرا للدور الذي لعبته الملكة ماكسيما في تحسين صحة الاميرة ماساكو، ولمواصلة خطة العلاج.
 
أشارت الصحيفة الى ان حالة الأميرة ماساكو التي تم تشخيصها طبيا بـ"اضطراب التكيف" تحسنت كثيرا، بعدما تلقت اتصالا من الأميرة _وقتها_ ماكسيما، وأن الأخيرة الأرجنتينية المولد، والتي صادفت عقبات كبرى قبل وبعد زواجها من ولي العهد الهولندي والملك حاليا فيليم ألكسندر، نقلت تجربتها لماساكو، وقدمت لها نصائح متميزة حول سبل التعامل مع الأسر الملكية، والبلاط الملكي والاعلام، وضرورة التعافي من أجل ابنتها الوحيدة.
 
نصائح ماكسيما لم تكن الخطوة الأولى، فقد كشفت الصحيفة أيضا أنها تدخلت عند الملكة بياتريس سابقا لاستضافة الأميرة اليابانية عام 2006 في مصحة ملكية للاستشفاء، وان ماساكو زارت هولندا سرا بالفعل، وخضعت لعلاج نفسي تحت اشراف ماكسيما وبياتريس التي تعاطفت بشدة مع الأميرة اليابانية خاصة وأن زوج الملكة الراحل الأمير كلاوس عانى مع الاكتئاب الحاد.
 
ثم تدخلت ماكسيما ثانية للضغط على العائلة الإمبراطورية اليابانية للسماح لماساكو بحضور حفل تنصيبها كملكة على هولندا، بعدما تردد أن الإمبراطور رفض قبول ماساكو للدعوة خشية احراج العائلة بتصرفاتها المفاجئة، كما ضغطت ماكسيما على زوجها الملك فيليم ألكسندر للاتصال بولى العهد الياباني ليسمح لزوجته بالمشاركة معه في حفل التنصيب، كما طلبت ماكسيما حضور ماساكو بصحبة ابنتها الأميرة أيكو، وأعدت جدولا خاصا لزيارة ماساكو تضمن حفلا خاصا للتعارف بين طفلتها وأطفال ماكسيما، ورحلات للاستشفاء امتدت لأسبوعين كاملين في ضيعة ملكية خاصة في أبلدورن، وتم تسريب صور خاصة جمعت بين الاسرتين تكشف عمق الصداقة بينهما، ومدى ارتياح الأميرة ماساكو واندماجها مع العائلة الهولندية.
 
يذكر أن ماساكو أصدرت بعد عودتها من حفل تنصيب ملك هولندا، بيانا علنيا هو الأول من نوعه منذ ارتباطها بالعائلة الإمبراطورية اليابانية، بمناسبة عيد ميلادها الخمسين المحت فيه الى أنها ستواصل جهودها للاستشفاء من مرض الاجهاد، وأنها على يقين من أن المستقبل سيكون أكثر إشراقا وقالت: "أشعر بامتنان قوي تجاه العديد من الناس الذين ساعدوني للوصول إلى حيث أنا الآن".