كيت ميدلتون أكثر الأميرات رواجا على اليوتيوب

زوج رئيسة فنلندا بجوار الأميرة مارى

زوج رئيسة فنلندا بجوار الأميرة مارى

 حفل زفاف ميت مارييت

حفل زفاف ميت مارييت

 قبلة الزفاف من الأمير البير الى الاميرة شارلين

قبلة الزفاف من الأمير البير الى الاميرة شارلين

 كيت مبدلتون

كيت مبدلتون

 كيت ميدلتون

كيت ميدلتون

 حفل زفاف الأميرة شارلين

حفل زفاف الأميرة شارلين

 الرياح تعبث بفستان دوقة كمبريدج

الرياح تعبث بفستان دوقة كمبريدج

الأميرة مادلين

الأميرة مادلين

 الأميرة مادلين مع خطيبها الأول بيرجستروم جوناس

الأميرة مادلين مع خطيبها الأول بيرجستروم جوناس

الأميرة مارى

الأميرة مارى

 الأميرة ميت مارييت

الأميرة ميت مارييت

الرياح تعبث بفستان دوقة كمبريدج

الرياح تعبث بفستان دوقة كمبريدج

 الأميرة شارلين

الأميرة شارلين

كل همسة ولمسة و"موقف محرج" أو "دعابة جميلة" لأجمل أميرات أوروبا، يمكنك أن تجدها فور حدوثها على موقع نشر المشاهد المصورةyoutube، وستجد الملايين معك يشاهدون حياة القصور ومغامرات الأميرات، وكالعادة تتصدر أميرة قلوب الألفية الثالثة كيت ميدلتون الصدارة ليس بعدد المشاهدات فحسب ولكن بعدد المقاطع المنشورة أيضا.
 
كيت ميدلتون دوقة كمبريدج وزوجة الأمير وليام الثاني في قائمة ولاية العرش البريطاني، تحل في المرتبة الأولى من بين كل أعضاء الأسر الملكية من حيث عدد المقاطع المصورة على موقع youtube، ويبلغ عددها حتى الان 783 ألف مقطع، وتتصدرهم أيضا في عدد المشاهدات اذ احتل مقطع يصور ارتفاع فستانها الأصفر حتى الخصر بسبب الرياح، المقدمة بأكثر من 11 مليون مشاهدة، بينما حظي حفل زفافها الأسطوري ما يقارب أربعة ملايين مشاهدة.
 
الأميرة شارلين زوجة أمير موناكو ليست حاضرة بقوة على موقع يوتيوب، إذ لم ينشر لها الا حوالي 40 ألف مقطع مصور، أشهرهم المقاطع المقتطفة من حفل زفافها، وفى مقدمتهم مقطع القبلة الملكية الأولى الذي حظي بأربعمائة ألف مشاهدة فقط.
 
جميلة جميلات مملكة السويد الأميرة مادلين، هي أكثر أفراد الاسرة السويدية الملكية حضورا على موقع اليوتيوب بأكثر من 33 ألف مقطع، وللمفارقة أن أغلبها يخص حياتها الجديدة مع زوجها رجل الأعمال الأمريكي من أصل بريطاني كريستوفر أونيل، ولكن المفاجأة ان المقطع الأكثر مشاهدة كان مع خطيبها الأول بيرجسترومجوناس، وحقق حتى الان 300 ألف مشاهدة تقريبا، بينما لم يتجاوز مقطع حفل زفافها نصف هذا الرقم.
 
الأميرة ماري زوجة ولى عهد الدنمارك لها مقطع شهير وهي تحاول تغطية صدرها بيديها، منعا لتلصص نظرات زوج رئيسة فنلندا الذي كان يجاورها على المأدبة الملكية، ود حققت المقاطع أكثر من ثلاثة ملايين مشاهدة، ويليها في الترتيب مقطع حفل زفافها على الأمير فريدريك وحقق 848 ألف مشاهدة، بينما لم تحظى بقية المقاطع البالغ عددها 21 الفا فقط، الا بمشاهدات محدودة لا تتجاوز رقم 120 ألف مشاهدة.
 
يبدو أن سكان النرويج لا يعشقون موقع يوتيوب، فرغم محبتهم الكبيرة لزوجة ولى العهد الأميرة ميت مارييت، الا أنها غير موجود تقريبا على الموقع الشهير، فلا يوجد لها الا 5000 مقطع فقط، وأغلبهم يعود لفترة زفافها، وحفل الزفاف هو الأكثر مشاهدة بمائتيألف، بينما لا تتجاوز مشاهدات بقية المقاطع حاجز الخمسين ألف.
 
الأرقام الواردة أعلاه تخص الأميرات فقط، وهي في الحقيقة تتجاوز كل الملكات أيضا، الا الملكة اليزابيث الثانية التي تحظى بوضع خاص إذ تجاوزت المقاطع الخاصة بها حاجز الاثنين مليون مقطع، كما أن عدد المشاهدات لا يمكن تقديره لوجود أكثر من قناة على اليوتيوب تنفرد بلقطات حصرية للملكة، ولكن يكفي ان تعرف ان لقطتها الفريدة مع جيمس بوند في حفل افتتاح دورة الألعاب الأوليمبية حقق أربعة ملايين مشاهدة في اليوم الأول فقط.