خادم الحرمين الشريفين.. الأول عربياً للشخصيات الأكثر قوة في العالم

خادم الحرمين الشريفين

خادم الحرمين الشريفين

احتل خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبدالعزيز المركز الأول عربيا والثامن عالميا في تصنيف مجلة "فوربس" الأميركية لأكثر الشخصيات قوة في العالم لعام 2013، والتي أعلنتها المجلة في عددها الصادر يوم الأربعاء.
 
جاء اختيار المجلة لخادم الحرمين الشريفين للمرة الخامسة على التوالي، ضمن لائحة ضمت أسماء 72 قائداً ورؤساء لشركات ومنظمات دولية، ما يعكس ثقل المملكة وتأثيرها في صناعة القرار العالمي على مختلف الأصعدة السياسية والاقتصادية والإنسانية.
 
وحل الرئيس الروسي فيلاديمير بوتين على رأس القائمة وبذلك أصبح الشخصية الأكثر نفوذا في العالم للعام الحالي، متقدماً على الرئيس الأميركي باراك أوباما الذي جاء في المرتبة الثانية، فيما ارتفع الرئيس الصيني شي جين بينغ من الترتيب التاسع إلى الثالث هذا العام، كما جاء بابا الفاتيكان البابا فرنسيس رابعاً، تليه المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في المرتبة الخامسة. 
 
وعلى المستوى العربي حصد رئيس الإمارات العربية المتحدة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان الترتيب الرابع والثلاثين عالمياً، ووزير النفط في المملكة العربية السعودية علي النعيمي المرتبة 40.
 
يُذكر بأن اختيار مجلة "فوربس" الأميركية لا يعتمد فقط على ناحية القوة او المال او غيرها، إنما من نواحي اخرى عديدة ومتنوعة، أبرزها قوة تأثيرهم على كثير من الناس حول العالم، ومجالات القوة المتنوعة التي يتمتع بها، حيث لا يكفي أن تكون الشخصية قوية في أحد المجالات بل يجب أن تتعداها إلى مجالات أخرى، إضافة إلى تمكن المرشح من إظهار قوته على الدوام.