طرائف الأوسكار تحرر المشاهير

على الرغم من حرض كل المشاهير خلال حفل الدورة الـ 84 لتوزيع جوائز الأوسكار، ليبدوا في أفضل إطلالاتهم أمام كاميرات الفضوليين التي تنشر صورهم في مختلف وسائل الإعلام العالمية، إلا أن لحظات المرح لم تخلو من الحفل، بعد أن أطلقوا العنان لطبيعتهم، وطبعاً هذه الصور هي مادة دسمة للمصورين.

أولاً:  لم يمنع  فستان السهرة الذي صممته دار versace لانجلينا جولي من تحررها من القيود التي يفرضها عليها هذا اللوك الجدي والراقي، فأمتعت الجمهور بحركات مرحة على منصة الأوسكار، محاولة تخفيف الضغط على المترشحين. فقامت بتقليد حركة مخرج فيلم الأحفاد Alexander Payn خلال تقديمها لفقرة حصوله على جائزة أفضل نص مقتبس.

ثانيا: عدسات الفضوليون تلتقط الممثلتان روز بايرن ومليسا ماككارثي، وهما تشربان الماء من قارورة صغيرة وبطريقة سريعة حتى لا تفوتن أحداث حفل الأوسكار.

ثالثا: المغنية والممثلة اللاتينية جينفر لوبيز وحسناء هوليوود كاميرون دياز، تحاولان التطفل على إحدى المواقف خلال تقديمهما لفقرة جائزة أوسكار أحسن ماكياج

رابعا: النجمتان جولي بويرن ولازلي مانن، تطلقان العنان للمرح خلال حفل الأوسكار

خامساً: أجبر الممثل الكوميدي ساشا بارون كوهين بطل فيلم الديكتاتور إدارة الأوسكار على قبول حضوره الحفل بملابس شخصية الديكتاتور التي يجسدها في الفيلم، حيث ارتدى ملابس علاء الدين. وقد أثار الكثير من الجدل.