طبيبة جلدية لـ هي : لا يمكن استخدام أجهزة الليزر المنزلية بأمان

احد اجهزة الليزر المنزلية

احد اجهزة الليزر المنزلية

ألة نزع الشعر الكهربائية

ألة نزع الشعر الكهربائية

جهاز ليزر منزلي

جهاز ليزر منزلي

شروق هشام – الرياض جمال وصفاء البشرة أهم الأهداف التي تسعى كل سيدة لتحقيقها والحفاظ عليها، وتظل مشكلة الشعر الزائد بالجسم من أهم المشاكل التي تعاني منها المرأة، فهذه المشكلة تؤرقها كثيراً، خصوصا حينما يحين موعد إزالته، لانه موعد مع الالم، وتصبح إزالته هاجسها الوحيد بمختلف الطرق، وقد تخسر الوقت والمال في سبيل ذلك، ولكن في النهاية لا تجد ما يرضيها من نتائج. هناك عدة طرق للتخلص من الشعر الزائد الذي يظهر على الوجه والجسم، والعديد من السيدات تفضل اتباع الطرق التي يمكن تطبيقها في المنزل، إما لأنهن يفضلن الخصوصية أو لأنهن لا يملكن الوقت الكافي للذهاب إلى المراكز المتخصصة، وبخلاف الطرق التقليدية المتبعة لإزالة الشعر بالمنزل مثل الشمع أو الحلاوة، يمكن أيضاً استخدام "آلة نزع الشعر الكهربائية" وتعتبر هذه الآلة طريقة آمنة لإزالة الشعر الزائد بدون الشعور بالآلام المصاحبة للطرق الأخرى. وفي الآونة الأخيرة انتشرت أجهزة إزالة الشعر المنزلية باستخدام تقنية "الليزر" حيث يعد الليزر من الطرق الحديثة لإزالة الشعر بطريقة مرضية، وانتشرت الكثير من الاعلانات الخاصة بهذه الأجهزة، وهناك إقبال منقطع النظير من السيدات على شراء هذه الأجهزة، فهل تعتبر أجهزة الليزر المنزلية أجهزة آمنة للاستخدام من قبل السيدات؟ للإجابة على هذا السؤال توجهت "هي" إلى عيادات "كايا" الجلدية، وقابلت طبيبة الجلدية الدكتورة "مارجريت" التي حذرت من استخدام هذه الأجهزة المنزلية ، حيث قالت: "تعد تقنية إزالة الشعر باستخدام تقنية "الليزر" من التقنيات الحديثة والفعالة في إزالة الشعر، ولكنها يجب أن تكون تحت إشراف طبي، فالليزر أشعة ضوئية ذات طاقة معينة وبذبذبات محددة وبترددات مختلفة يتم تسليطها على الجلد، وتحتاج إلى دقة في العمل وتتم وفقاً لمقاييس محددة، حتى أن هذه المقاييس تختلف عند استخدامها لنفس السيدة من منطقة إلى أخرى في جسمها، ولا يمكن أن تظبط هذه الترددات بطريقة صحيحة وآمنة في المنزل، كما أن استخدام تقنية الليزر تحتاج إلى تهيئة طبية مناسبة للجسم قبل وبعد استخدام الليزر، ولا يجب أن ننسى أهمية حماية العينين أثناء إجراء الليزر، وهذه الحماية لن تكون آمنة في المنزل أيضاً". وأضافت: "بل إن العديد من السيدات يتعرضن إلى مشاكل جلدية من الليزر وحروق شديدة وتصبغات خصوصاً في المناطق الحساسة حتى من خلال بعض المراكز الطبية بسبب أطباء غير مؤهلين لاستخدام هذه التقنية، فكيف سيتم استخدامها من قبل السيدة نفسها بطريقة آمنة!" وعند سؤالها عن الآثار الجانبية المحتملة لأجهزة الليزر المنزلية قالت: "في حالة زيادة الترددات أو انخفاضها عن الحد المناسب قد تتعرض السيدة للعديد من الآثار الجلدية وخاصة الحروق، كما قد تواجه السيدات خطر النتائج العكسية بزيادة بصيلات الشعر بدلا من التخلص منها". ختاماً سيدتي ننصحك بالتوجه دائما لأهل الاختصاص حتى لا تتعرضين لأي مخاطر واحذري الإعلانات التجارية التي قد تخدعك للحظات وأخطارها أكثر من نفعها.