صيفنا مميز مع ابوظبي للتعليم في عامه الـ12

أثناء توقيع الإتفاقية

أثناء توقيع الإتفاقية

الدكتور مغير خميس الخييلي مع محمد الظاهري يفتتحان أنشطة سابقة

الدكتور مغير خميس الخييلي مع محمد الظاهري يفتتحان أنشطة سابقة

المؤتمر الصحفي للإعلان عن صيفنا ممميز 2013

المؤتمر الصحفي للإعلان عن صيفنا ممميز 2013

أنشطة سابقة

أنشطة سابقة

أنشطة مفيدة

أنشطة مفيدة

فعاليات متعددة

فعاليات متعددة

من الفعاليات السابقة

من الفعاليات السابقة

  أبوظبي - فاتن أمان أعلن مجلس أبوظبي للتعليم فتح باب التسجيل في مشروع " صيفنا مميز" للعام الـ12 على التوالي إعتبارا من 23 يونيو الجاري على أن يتم التسجيل إلكترونيا على موقع المجلس. وتنطلق فعاليات المشروع يوم 30 من الشهر نفسه وتستمر حتى 24 يوليو المقبل موزعة على 61 مركزا منها 24 مركزا في أبوظبي و25 في العين و12 في الغربية. تتضمن الفعاليات المصاحبة لـ"صيفنا مميز " أنشطة رياضية وثقافية وتراثية إضافة إلى الجانب العلمي الذي يقدمه المشروع لطلبة الحلقة الثالثة لتعزيز مستوياتهم العلمية في اللغة الإنكليزية بالتعاون مع جامعتي الإمارات العربية المتحدة وأبوظبي وكليات التقنية العليا. وفي لقاء مع محمد سالم الظاهري المدير التنفيذي لقطاعات العمليات المدرسية في مجلس أبوظبي للتعليم قال: "إن هذا المشروع الحيوي الذي ينفذه المجلس منذ العام 2001 استقطب حوالي 300 ألف طالب وطالبة استفادوا من البرامج العلمية والتطبيقية التي تضمنتها الدورات التدريبية وورش العمل المصاحبة لهذا البرنامج في كل من أبوظبي والعين والغربية". وأوضح أن برامج "صيفنا مميز" ستشمل فعاليات يوم التراث ويتم فيه تدريب الطلبة في ورش متخصصة على التراث الوطني والتقاليد والقيم الأصيلة لمجتمع الإمارات من خلال مدربين متخصصين ويتعلم الطلبة خلال التدريب منظومة شاملة من هذه القيم في مقدمتها آداب المجالس وتوقير الكبار والتعلم من حكمتهم وخبرتهم واستقبال الضيوف وغيرها من الأمور التي سيحرص المشروع على إكسابها للطلبة وسيتم كل أسبوع تنظيم يوم للتراث في المكاتب التعليمية الثلاثة في أبوظبي والعين والغربية. وأضاف إن "البرامج تشمل مجالس لتدريب الطلبة على الطقوس المرتبطة بتعلم واكتساب ما يدور من قيم وتقاليد أصيلة في إطار التواصل مع الأجيال... الى جانب اقتراح مجموعة من أسماء الشخصيات العامة التي يمكن اصطحاب عدد من الطلبة لزيارتها". وأشار الظاهري إلى أن "صيفنا مميز" سيقدم أنشطة رياضية وتراثية بإشراف مدربين متخصصين وتتنوع بين سباحة ورماية وفروسية وملعب صابوني وغيرها من الألعاب التي تجمع بين الرياضة والترفيه إضافة إلى النشاط التراثي الذي يتعلم من خلاله الطالب تراث الآباء والأجداد وآليات الحفاظ عليه ورعايته.