صور كيت قد تحرم بيري من الحضانة

 كيت ميتدلتون و هالي بيري

كيت ميتدلتون و هالي بيري

من الممكن أن تؤثر صور دوقة كامبريدج كيت ميدلتون وهي عارية الصدر على قضية الممثلة هالي بيري للانتقال مع ابنتها إلى فرنسا. وأصبح من المؤكد أن يستخدم محامي زوجها السابق جابرييل أوبري نشر صور كيت ميدلتون في قضيته للحفاظ على بقاء بيري وابنته نهلا في أمريكا. وكانت الممثلة تأمل في الانتقال إلى فرنسا مع نهلا وخطيبها الممثل الفرنسي اوليفييه مارتينيز، إلا أن قضيتها يمكن أن تتضرر إذا استخدم زوجها السابق نشر صور كيت في القضية. وكان محامي هال يحاول إقناع القاضي في قضية حضانة نهلا أن الطفلة ستكون أفضل حالا إذا عاشت في فرنسا مع والدتها لأن المصورين هناك أكثر احتراما لخصوصية المشاهير. وكان جبراييل يستغل بالفعل حادث مطاردة مصوري المشاهير للأميرة ديانا مما أدى إلى وفاتها عام 7991 كسبب لتأكيد عدم جدوى الانتقال. وأجرى محامي هالي اتصالات مع عدة محامين فرنسيين أقروا بأن القضاة الفرنسيين سيعاقبون أي مصور صحفي يتعقب العائلة، وبموجب القوانين الفرنسية، لا يمكن للمصورين أن يصوروا المشاهير دون الحصول على موافقتهم حتى لو كانوا في مكان عام.