يبدو أن بن أفليك يقضي أوقاتا ممتعة مع أولاده، وقد تجاوز محنته إلى حدٍ ما