ما الذي أضحك إبن ميرندا كير إلى هذه الدرجة؟