صديقة الأمير هاري تهجره بعد فضيحة الصور

الأمير هاري

الأمير هاري

الأمير هاري وصديقته

الأمير هاري وصديقته

أفادت تقارير إنجليزية أن كريسيدا بونا الصديقة الجديدة للأمير هاري المصنّف ثالثاً في ترتيب ولاية العرش البريطاني، قررت هجره بعد ظهوره في صور غير لائقة خلال حفل في أحد فنادق لاس فيغاس. وبحسب التقارير فإن كريسيدا أبلغت صديقاتها وأصدقاءها أن الظهور المهين للأمير هاري في صور مع امرأة جعلها تشعر بالخزي، ولم تعد ترى أي مستقبل لها معه. وأضافت أن كريسيدا البالغة من العمر 23 عاماً، ابنة نجمة الغلاف في الستينات ماري غاي كيرزون، قضت أوقاتاً ممتعة مع الأمير هاري بعد أن أمضيا معاً عطلة رومانسية في منطقة البحر الكاريبي مع مجموعة أكبر من الأصدقاء، قبل أن يذهب كل منهما في سبيله بعد نشر صور الأمير. وليس قرار كريسيدا هو آخر أحزان الأمير هاري الذي عاد إلى بريطانيا على وجه السرعة بعد نشر الصور، إذ تشير التقارير إلى إنه يواجه التحقيق من قبل قادة الجيش البريطاني حول ما حدث في لاس فيغاس.