صحفي إيطالي يتحدى الملكة إليزابيث

 الملكة إليزابيت الثانية

الملكة إليزابيت الثانية

قدم الناشر الإيرلندي لصحيفة ديلي ستار خالص اعتذاره لنشر صور عارية لدوقة كامبريدج زوجة الأمير وليام المصنف ثانيا لولاية العرش البريطاني. وخالفت صحيفة ديلي ستار الصحف البريطانية والإيرلندية المنافسة عندما نشرت صورا لكيت ميدلتون والتي كانت نشرت في بداية الأمر في مجلة كلوزير الفرنسية. وانضمت مؤسسة اندبندنت نيوز ميديا أكبر شركة إعلامية في إيرلندا إلى المؤسسة البريطانية الشريكة في الملكية نورذرن اند شيل في إدانة نشر الصور. من جهة أخرى قال الصحافي الإيطالي ألفونسو سيجنوريني إنه لن يتوقف عن طبع صور كيت ميدلتون المثيرة للجدل حتى لو طالبت بذلك الملكة إليزابث نفسها، وقال سيجنوريني إنه حتى لو وجهت الملكة طلبا مباشرة لي بالتوقف، فإني لن أتوقف عن نشر الصور. من جهتها دخلت مارينا ابنة رئيس الوزراء الإيطالي السابق سيلفيو برلسكوني على الخط كونها تدير مؤسسة موندادوري التي تملك مجلة تشي الإيطالية، ودافعت عن نشر الصور، مدعية أن النشر متسق تماما مع حرية الصحافة وأن المصور كان يقوم بعمله.