إحذروا.. "أكتوبر" بداية موسم الأنفلونزا!

الانفلونزا

الانفلونزا

 لقاح الانفلونزا

لقاح الانفلونزا

د. الخرساني مدشنا حملة التطعيم

د. الخرساني مدشنا حملة التطعيم

مع اقتراب فصل الشتاء تزداد فرص الإصابة بمرض الأنفلونزا الموسمية، وعلى الرغم من صعوبة التنبؤ بفيروسات الأنفلونزا الموسمية المتغيرة باستمرار، والتي يختلف وقتها وشدتها من موسم لأخر، إلا أن ظهور فيروس الأنفلونزا يبدأ بالعادة ما بين شهر أكتوبر ويستمر بالظهور لأواخر شهر أيار. 
 
أشار إلى ذلك الأستاذ المشارك بقسم الجغرافيا في جامعة القصيم الدكتور عبد الله المسند، مؤكداً إن شهر أكتوبر موسم الحساسية وأمراض البرد، والأنفلونزا، وأحياناً أمراض العيون، كما توقع استقرار في أحوال الطقس بشكل عام، عدا المناطق الشمالية التي توقع أن تتشكل فيها السحب، وقد تكون ممطرة في سماء بعض المدن.
 
لقاح الأنفلونزا
يعتبر لقاح الأنفلونزا الموسمية من أهم الخطوات للوقاية من الفيروس، وبالأخص الأكثر عرضة لتطوير مضاعفات فيروس الأنفلونزا، حيث يهدف للحماية ضد فيروسات الأنفلونزا الرئيسية، والتي يعتقد أنها المسبب لمعظم المرض خلال موسم الأنفلونزا المقبل.
 
وفي إطار ذلك دشن مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية بالإنابة الدكتور عصام بن عبدالله الخرساني، صباح أمس انطلاقة فعاليات حملة التطعيم ضد الأنفلونزا الموسمية في جميع مستشفيات ومراكز الرعاية الصحية الأولية في الشرقية.
 
وأكد الدكتور الخرساني أن الحملة تستهدف الفئة الأكثر تعرضاً للإصابة بالمرض، وهم العاملون الصحيون والأطفال وكبار السن والحوامل والمصابون بالأمراض المزمنة ونقص المناعة المكتسبة، إضافة إلى من يرغب في التطعيم.
 
وأكد الدكتور الخرساني إن لقاح الإنفلونزا الذي يحتوي على لقاح إنفلونزا H1N1 بالإضافة إلى أنواع أخرى من الأنفلونزا الشائعة الحدوث هو لقاح آمن وفعال، وساهم في حدوث انخفاض كبير في الإصابات وتقليل حدة المرض، ويعطي عند أخذ الجرعة حماية لمدة عام كامل. 
 
يُذكر بأن الحملة ستصاحبها برامج توعوية عامة لتثقيف المجتمع، وبعض المحاضرات الطبية التي تستهدف العاملين الصحيين من مقدمي الرعاية للفئات المعرضة للخطر، للتأكد من اطلاعهم على أحدث المعلومات حول تطعيم الإنفلونزا وفعاليته في تقليل مخاطر المضاعفات الخطيرة بسبب الإصابة بالفيروس.