حج هذا العام خالٍ من الأمراض الوبائية

 وزير الصحة السعودي

وزير الصحة السعودي

د.ابراهيم العمر

د.ابراهيم العمر

الفحوصات في المختبرات

الفحوصات في المختبرات

العناية الصحية بالحجاج

العناية الصحية بالحجاج

سخّرت وزارة الصحة السعودية كافة جهودها وطاقاتها خلال موسم حج هذا العام لخدمة ما يقارب من مليوني حاج، إجتمعوا في بقعة جغرافية ضيقة، وأثبتت الوزارة كفاءتها واحترافيتها بمستوى الخدمات الصحية والطبية المقدمة من قبلها، خصوصاً وأنها سخّرت في هذا الموسم 25 ألف كادر طبي وفني في المشاعر المقدسة لموسم حج هذا العام. 
 
تعد أهم التحديات الاستثنائية التي واجهت وزارة الصحة في موسم حج هذا العام، هي مواجهة انتشار الأوبئة، والاستعداد لأي حالة طوارئ. 
 
مواجهة الأمراض الوبائية
وأعلن وزير الصحة المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده بمستشفى منى الطوارئ بمشعر منى خلو حج هذا العام 1436هـ من الأمراض الوبائية أو المحجرية، وأكد أن ذلك قد تم بمتابعة من منظمة الصحة العالمية. 
 
كما كشف وكيل وزارة الصحة للمختبرات وبنوك الدم ورئيس لجنة المختبرات وبنوك الدم في الحج الدكتور إبراهيم العمر، في مؤتمر صحافي عُقد في مستشفى الطوارئ بمشعر منى، أن الوزارة أمّنت لموسم الحج كواشف للكشف عن مرض "إيبولا" لفحص الحالات المشتبه بها، وبين أنه لم تسجل أي حالة اشتباه بفيروس "كورونا" داخل المشاعر.
 
وأوضح أن وزارة الصحة قامت بتجهيز 3 مختبرات تشمل المختبر المتنقل بمستشفى شرق عرفات (الدرجة الثالثة)، والمختبر الإقليمي بالعاصمة المقدسة، والمختبر الإقليمي بجدة، ذلك ضمن خطتها الشاملة لمراقبة ومحاربة فيروس "كورونا"، حيث لا تستغرق فترة فحص الفيروس أكثر من 6 ساعات. 
 
مواجهة الحالات الطارئة
وأوضح وزير الصحة أن أول التحديات التي واجهت الوزارة هي حادث سقوط الرافعة المؤلم في الحرم المكي الذي حصل قبل بدء مناسك الحج بـ12 يوماً، وبذلت وزارة الصحة في ذلك اليوم جهوداً مضاعفة للتعامل مع هذا الحادث ووفرت العناية الفائقة بجميع مستوياتها للمصابين وأثبتت جاهزيتها واستعداداتها من جميع النواحي للتعامل مع الحوادث المحتملة في الحج، ما أدى إلى تمكين معظم المصابين من أداء نسكهم تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة. 
 
وكانت حادثة التدافع بمنى في صباح يوم العاشر من ذي الحجة، إحدى الحوادث التي كدرت صفو حج هذا العام، وأسفرت هذه الحادثة حسب آخر الإحصاءات عن 769 متوفى و934 مصاباً، وقد تعاملت وزارة الصحة مع هذه الحادثة من اللحظة الأولى، بكل الإمكانات المتوفرة لمواجهة مثل هذه الحوادث، وتم رفع درجة الجاهزية بسرعة والاستفادة من الخبرات السابقة الأمر الذي مكن وزارة الصحة من التعامل السريع والفعال مع الحدث بكل مهنية بالتنسيق مع القطاعات الحكومية الأخرى، وتسخير الوزارة كل إمكاناتها البشرية والفنية بكل احترافية فور وقوع الحادث.
 
تخصيص أرقام الاستعلام
وخصصت وزارة الصحة السعودية رقم هاتف 0096611212552  للاستعلام من خارج المملكة لذوي المصابين والمتوفين في حادثة التدافع بمشعر مِنى، وحددت الوزارة أيضا رقما داخليا هو 937 يعمل على مدار الساعة وبـ6 لغات لاستقبال استفسارات ذوي المصابين والمتوفين في الحادثة.