وزارة الصحة السعودية ترعى الحجاج بكفاءة عالية على مدار الساعة

نائب وزير الصحة في زيارة لبعض المصابين

نائب وزير الصحة في زيارة لبعض المصابين

عمليات جراحية

عمليات جراحية

شعار وزارة الصحة

شعار وزارة الصحة

سيارات الاسعاف

سيارات الاسعاف

خدمة 937

خدمة 937

تجهيز المستشفيات

تجهيز المستشفيات

انطلاقاً من حرص وزارة الصحة السعودية على سلامة حجاج بيت الله الحرام، وتأكيداً للريادة في تقديم الخدمات الصحية الطارئة والعادية بكفاءة عالية وسرعة للمرضى، استنفرت وزارة الصحة جميع إمكاناتها البشرية والتقنية لتقديم خدماتها الوقائية والعلاجية والإسعافية والتوعوية، من خلال العديد من الخدمات الصحية وبمستوى احترافي متميز، على رأسها إطلاق مركز اتصالات الطوارئ على مدار الساعة بست لغات مختلفة، وتجهيز 100 مستشفى ومركز صحي بأفضل التجهيزات الطبية.  
 
مركز اتصالات الطوارئ
أطلقت الوزارة موسم حج هذا العام 1436هـ خدمة 937 التي يقدمها "مركز اتصالات الطوارئ"، الذي يُعنى بتقديم الخدمات الصحية، للتواصل مع حجاج بيت الله الحرام، من أي وسيلة اتصال "جوال، ثابت وهاتف طوارئ".
 
ويستقبل مركز الطوارئ جميع الشكاوى أو الملاحظات على مدار الساعة عبر الاتصالات من المرضى الحجاج، وتمريرها للجهات المختصة واللجان المختلفة العاملة في الحج بالوزارة، والعمل على تلبية احتياجات الحجاج المرضى محتاجي الخدمة من وزارة الصحة بأسرع وقت، وبجودة عالية، في أي وقت وزمان ومكان، وإعداد الإحصائيات وتحليلها للوقوف على الوضع الراهن للخدمات الصحية خلال موسم الحج من أجل تطويرها، وإدراجها ضمن الخطط التطويرية للوزارة، ونشر التوعية بنوعية الخدمات التي تقدمها وزارة الصحة والدور المنوط بها.
 
ونظراً لتفاوت الوعي بين الحجاج حرصت الوزارة على أن يستقبل مركز الطوارئ الاتصالات والاستفسارات أو الشكاوى والملاحظات بخمس لغات، يتكلم بها معظم الحجاج، هي "الأوردو، الفرنسية، التركية، الفارسية، الإنجليزية، إضافة إلى اللغة العربية". 
 
ويقوم المركز بتحليل كل ما يرد من رصد لبلاغات المرضى الطارئة، والعمل الجاد على تطوير أداء العمل، ضمن استراتيجيات وزارة الصحة، سعياً لتحقيق شعار الوزارة هذا العام "نحن نهتم".
 
100 مستشفى ومركز صحي
أعلنت وزارة الصحة جاهزية مستشفياتها بالمشاعر المقدسة لتقديم خدماتها الصحية الوقائية والعلاجية خلال أيام التروية والنفرة والتشريق داخل كل من مشعر منى وعرفات ومزدلفة ، وعلى طول جسر الجمرات، وممر المشاة، وذلك من خلال ثمانية مستشفيات تتسع لـ(1316) سريراً منها (212) سريرا للعناية المركزة و(145) للطوارئ.
 
وتتميز المستشفيات بأنها مجهزة بأحدث الأجهزة الطبية والمختبرات، تم دعمها بالكوادر الطبية، والفنية، والإدارية المؤهلة لتقديم الخدمات الصحية لضيوف الرحمن داخل مشعر منى.
 
وجهزت الوزارة 78 مركزًا صحيًّا موزعة على مشعر منى، و16 مركزًا صحيًّا على طول جسر الجمرات، للقيام بعلاج الحالات في موقع المصاب إلى حين استقرارها طبيًّا، ومن ثمَّ نقلها إلى أقرب مستشفى.
 
 ويدعم هذه المرافق أسطول يضم 155 سيارة إسعاف مجهزة بأفضل التجهيزات الطبية المتلائمة مع الخدمة الإسعافية عالميًّا، منها مائة سيارة إسعاف صغيرة، عبارة عن غرف عناية مركزة متنقلة، تم تزويدها بالاحتياجات اللازمة، وتعمل عليها أطقم طبية مدربة للقيام بالمهام والأعمال المناطة بها، إضافة إلى 55 سيارة إسعاف كبيرة.
 
إجراء 6 عمليات قسطرة وجراحة قلب مفتوح للحجاج
يُذكر بأن المستشفيات التابعة لوزارة الصحة بالعاصمة المقدسة، قد أجرت خلال اليومين الماضيين، ست عمليات قسطرة قلبية وعملية قلب مفتوح و80 غسيل كلى بنوعيه الدموي والبريتوني، ليصل إجمالي هذه العمليات خلال يومين فقط إلى 23 عملية قسطرة قلبية، و 155 غسيل كلى وست عمليات مناظير، وعملية قلب مفتوح.