"قلة النشاط والخمول" تضع المملكة في المرتبة الثانية عالمياً

 قلة النشاط والخمول

قلة النشاط والخمول

حذّرت إحصائية نشرتها منظمة الصحة العالمية بعنوان "بالنسبة المئوية تعرّف على أقل الدول في نشاطها الجسدي" دولاً عدة من خطورة التقليل من النشاط الجسدي؛ حيث تواجدت 3 دول خليجية في المراتب الأولى كأقل نشاط حركي؛ وأن هذا سيقود إلى مشكلات صحية عدة.
 
ترتيب المملكة إحصائياً 
جاء في الإحصائية أن السعودية حلت ثانياً بعد كولومبيا بنسبة تجاوزت 60% والكويت ما يقارب 55% وقطر 40%.
 
وشدّدت الدراسة على ضرورة التمارين الرياضية سواء المشي أو السباحة أو الجري أسبوعياً والتي ستكون لها آثار إيجابية عدة على الصحة العامة لجميع الفئات العمرية.
 
وأفادت الدراسة أن الخمول البدني وعدم ممارسة الرياضة يتسببان في وفاة 5 ملايين شخص سنويا، أي بمستوى ما يقتله التدخين حيث تحصل وفاة من أصل كل عشر وفيات بسبب الخمول البدني، مبينا أن النشاط المطلوب لتجنب الخمول البدني يتلخص في ممارسة رياضات كالمشي السريع أو الهرولة لمدة 30 دقيقة 5 مرات في الأسبوع أو النشاط البدني عالي الشدة كالجري 20 دقيقة 3 مرات في الأسبوع أو عشرة آلاف خطوة يومياً.