دراسة صادمة.. البخور يسبب السرطان

البخور قد يعرض الشخص المدمن عليه للإصابة بالسرطان

البخور قد يعرض الشخص المدمن عليه للإصابة بالسرطان

الشموع المعطرة تحتوي على مواد كيماوية سامة

الشموع المعطرة تحتوي على مواد كيماوية سامة

تعتبر هذه الدراسة صادمة بحق لكثير من الأشخاص الذين يعشقون رائحة البخور في المنازل، والذين يعتمدون عليه بدرجة كبيرة في جعل رائحة المنزل جميلة، وجعل أجواؤه مريحة للنفس، كما أن له إستخدامات أخرى كتحصين المنازل من كل شيء سلبي غير مريح.
 
وتفيد الدراسة الطبية محل الطرح الآن إلى أن الإفراط في استهلاك البخور لتعطير المنازل والأماكن المغلقة، قد يزيد إحتمالات الإصابة بسرطان، وليس البخور فحسب فقد أظهرت نتائج أبحاث باحثي مركز الصحة العامة للإشعاع والمواد الكيميائية والمخاطر البيئية في بريطانيا، أن الشموع المعطرة منتجات تعطير الجو، كلها تزيد من إحتمالية الإصابة بمرض السرطان، وذلك بعد أن تم تحليل تركيبة عدد كبير من هذه المعطرات للجو، حيث تقوم المواد الكيميائية التي تدخل في صنع بعض أنواع البخور ومعطرات الجو والشموع ذات الرائحة إلى تسمم الحمض النووي المسبب للإصابة بالسرطان وأمراض في الجهاز التنفسي مثل الربو والحساسية.
 
وقد أدلى الدكتور نيك هوبكنسون المستشار الطبي لمؤسسة الرئة البريطانية بتصريح هام وواضح لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية تضمن الخطورة التي تحيط بمستخدمي البخور والمعطرات، وخاصة المصابين بأمراض الرئة. 
 
والجدير بالذكر أن البريطانيين ينفقون أكثر من 400 مليون دولار سنويا على معطرات الجو والشموع والبخور لتغيير رائحة المنزل من روائح الأكل ولإستخدامات أخرى متعددة، لذلك جاءت هذه الدراسة للبريطانيين وغيرهم ممن يعشقون البخور والمعطرات المصنعة من مخاطر ذلك.