فقدان الذاكرة العابر: هل هو خطير؟

يعاني كبار السن عادةً من فقدان الذاكرة المؤقت

يعاني كبار السن عادةً من فقدان الذاكرة المؤقت

هل سمعت بفقدان الذاكرة لبعض الوقت؟ هذه حالةٌ طبية يُطلق عليها الأطباء إسم النسيان الشامل العابر أو فقدان الذاكرة الشامل العابر transient global amnesia .
 
هذا النسيان المؤقت قد يحدث لوقت محدود زمنياً وقد يستمر حتى يوم كامل، ويُصاب به ثلاثة إلى أربعة أشخاص من كل مئة ألف سنوياً.
 
التوصيف الذي وضعه الأطباء لهذه الحالة بأن الذاكرة "تقوم بإضراب عن العمل" أو "تذهب في إجازة"، ويتراوح عمر المصابين بهذا المرض بين الخمسين والسبعين عاماً. وعند حدوث هذه الحالة، لا يعود المصاب بها قادراً على الإحتفاظ بمعلومات الذاكرة قصيرة المدى لحوالي أكثر من ثلاث دقائق، وفقاً لموقع "أر بي" الإلكتروني الألماني. أما الفترة التي تستمر فيها هذه الحالة فهي قد تكون من ست إلى ثماني ساعات في المتوسط وحوالي 24 ساعة في أقصى الحالات.
 
والنسيان الذي يعايشه هؤلاء الأفراد لا يشمل معرفة من هم لكنهم قد ينسون مكانهم الجغرافي ولا يتذكرون كيف وصلوا إليه. وأكثر أسئلتهم تتمحور حول البيئة المحيطة بهم أو الحالة الراهنة التي يعيشون فيها. لكن هذا النسيان المؤقت لا يلغي أية ذاكرة متعلقة بالقدرات الشخصية أو المُتعلمة مثل قيادة السيارة أو الطبخ وخلافه. كما تظل قدرتهم على التواصل مع الآخرين والبقاء واعين بحالة طبيعية.
 
وفقدان الذاكرة المؤقت لا يُعتبر مرضاً خبيثاً لكنه لا يتضمن أدوية لعلاجه نظراً لندرة حدوثه. وهو أيضاً لا يزيد من احتمال الإصابة بالسكتة الدماغية.