هكذا تتخلصين من التعب اليومي و تنعمين بالاسترخاء!

تمارين التنفس تساعد على الإسترخاء

تمارين التنفس تساعد على الإسترخاء

إن حظيت بنوم مريح فسيكون بمقدورك مواجهة صعوبات اليوم التالي

إن حظيت بنوم مريح فسيكون بمقدورك مواجهة صعوبات اليوم التالي

هل كان يومك متعباً وشاقاً؟ هل تعرضت للمزيد من ضغوطات العمل والأسرة والحياة؟ وهل ترغبين بالتخلص من هذا كله والإسترخاء؟
 
إن التعب المتزايد يحمل التوتر والضغط العصبي للأفراد، مما يجعلهم يعانون صحياً ونفسياً حتى بعد العودة للمنزل أو الإنتهاء من أداء المهام، لذا ينصح الخبراء بتعلَم كيفية استعادة الهدوء والإسترخاء بعد يوم مضن وطويل.
 
خبيرة علم النفس وعضو الجمعية الألمانية لأساليب الاسترخاء غابريلا فيتسه، تحدثت لصحيفة "دي فيلت" الألمانية عن الخطوات الواجب اتخاذها للوصول للإسترخاء والهدوء المنشودين. الخطوة الأولى تكمن في التحرر من الأفكار السلبية والصور والأحداث المسبَبة للضغط النفسي والعصبي. قد يبدو ذلك صعباً لدى البعض خصوصاً مع شدة الضغط وعدم القدرة على التحمل، لكن فيتسه تطمأن الجميع أنه بالإمكان تحقيق ذلك من خلال بعض التمارين الخاصة بالتنفس والإسترخاء.
 
تنظيم عملية التنفس
تدريبات تنظيم التنفس هي من أفضل الوسائل وأكثرها فاعليةً في التخلص من الضغط العصبي، حيث أن التوتر  والخوف الزائدين يؤثران على عملية التنفس فيصبح النفس أقصر. 
 
تعتمد تدريبات التنفس على عمل العكس، أي إطالة النفس وما يفعله من أثر مهدئ على الأعصاب. وتتنوع طرق العلاج بتنظيم التنفس، إلا أن العامل المشترك فيها هو الإعتماد على الإحساس بكل نفس وطوله. ويكشف كريستينان غروسهايم، المتخصص في تدريبات التنفس في برلين، أسرار التنفس السليم قائلاً لصحيفة "دي فيلت": "يجب مشاركة البطن والصدر والظهر والضلوع بشكل متساو في عملية التنفس". وأولى خطوات العلاج بالتنفس هي عن طريق وضع اليد على البطن ليتولد الشعور بعمليتي الشهيق والزفير وانتظامهما.
 
تغيير العادات اليومية
تحريك عضلات الجسم بطريقة معينة يمكن أن يساعد أيضاً على الاسترخاء. وترتكز هذه التقنية على شدَ مجموعات مختلفة من العضلات ثم إرخائها مرة أخرى، حيث أن التنقل من وضع الشدَ لوضع الإرخاء يساعد في التخلص من الضغط العصبي. وأسهل طريقة لتطبيق هذه الطريقة هي عبر إغلاق قبضة اليد بقوة ولمدة 5 إلى 10 ثواني في وضعية الجلوس أو الإستلقاء، مع الحفاظ على التنفس المنتظم ثم إرخاء عضلات اليد والإنتظار لفترة تتراوح بين 30 و 40 ثانية، ثم القيام بالأمر ذاته مع عضلة أخرى في الجسم.
 
النوم المريح
النوم الهادئ من أهم مقومات التخلص من الضغط العصبي والإستعداد ليوم جديد، وهنا ينصح الخبراء بتجنَب التوتر قبل النوم وتهوية غرفة النوم بشكل جيد مع اختيار فراش مريح، لأن هذه العوامل مجتمعةً تساعد في تحقيق الإسترخاء الأفضل للجسم وتحضير الجسم لمواجهة ضغوطات اليوم التالي.