للموظفين: هذا ما تفعلونه يومياً ويشكَل خطراً على صحتكم

عدم تناول الطعام أثناء العمل على المكتب

عدم تناول الطعام أثناء العمل على المكتب

المكتب المليء بالأغراض لا يساعد الموظف على العمل بإنتاجية

المكتب المليء بالأغراض لا يساعد الموظف على العمل بإنتاجية

الجلوس لوقت طويل على مقعد المكتب يؤدي لأمراض خطيرة كالفلب والبدانة

الجلوس لوقت طويل على مقعد المكتب يؤدي لأمراض خطيرة كالفلب والبدانة

في زحمة الحياة العملية اليومية، يقوم معظم الموظفين بأفعال قد تضعهم في خطر صحي أو تسبَب لهم مشاكل صحية.
 
إن كنتم قمتم أو تقومون بواحدة من هذه الأخطاء الصحية اليومية فأنتم عى الغالب تعانون من ضغط الحياة العصرية ولا بدَ لكم إذن من التنبَه وتغيير أسلوب حياتكم للحفاظ على صحتكم:
 
1. الجلوس لوقت طويل: إن الجلوس على المقعد لوقت طويل مضرٌ جداً بالصحة، فهو يؤدي لأمراض القلب والبدانة في مرحلة لاحقة. وعليه، لا بد من الوقوف والمشي كل نصف ساعة أو ساعة لتحريك الدورة الدموية ومنع حدوث الجلطات.
 
2. لمس الوجه أثناء العمل: هل تعلمون أن الأنش المربع من مكتبكم يضم مئات أضعاف الميكروبات والبكتيريا مما تجدون على مرحاض دورة المياه كما تشير الأبحاث؟ لذا فإن مجرد لمس سطح المكتب ثم لمس الوجه سيؤدي إلى زيادة نسبة الإصابة بالأمراض وسدَ مسامات البشرة لتظهر لاحقاً البثور وحبَ الشباب.
 
3. تناول الطعام على المكتب: بما أن سطح المكتب مليءٌ بالميكروبات والجراثيم، فهو ليس بالمكان المناسب لوضع الطعام عليه. كما أن الجلوس وتناول الطعام أثناء الإنشغال بالعمل سيؤدي إلى تناول المزيد من الطعام والسعرات الحرارية مما يعني الإصابة بالبدانة لاحقاً. من الأفضل دوماً تناول الطعام بعيداً عن طاولة المكتب والإستمتاع به بهدوء وعدم القيام بأية نشاطات أخرى خلال ذلك.
 
4. فرك العينين: يؤدي ذلك إلى نقل الأمراض إلى العينين، بسبب التلوث العام الموجود في محيط العمل. ويجب توخي الحذر بشكل خاص عند ارتداء العدسات اللاصقة في العمل وعدم فرك العينين منعاً لاحتجاز العدسة تحت الجفون. 
 
5. عدم الذهاب لدروة المياه عند الحاجة: حصر البول لا يسبَب مشاكل صحية فقط، بل يؤدي في أصعب الحالات إلى التهابات في المجاري البولية والمثانة، بالإضافة إلى ضعف العضلات التي تحصر البول. ما يعني مستقبلاً المعاناة من سلس البول في حال استمر حصر البول.
 
6. تراكم الأغراض على المكتب: ليس فقط منظراً غير لائق لكنه يدخل أيضاً في قراراتك العملية الصحيحة. فبحسب الدراسات، فإن المكتب المرتب يساعد الموظف على العمل بإنتاجية أكبر واتخاذ قرارات صائبة وأكثر عقلانية.