هل سيصبح بالإمكان شفاء "الزهايمر"؟

يبدو ذلك ممكناً. فقد توصل علماء ألمان إلى مادة فريدة يمكنها مكافحة بعض الأمراض التي يُصاب بها دماغ الإنسان، لكن أكثر ما يميَز هذا الدواء هو قدرته على علاج الرجل والمرأة من الغباء. 
 
وجاء إعلان العلماء عن النتيجة بعد سلسلة من التجارب على بعض الأشخاص، ليتبين لهم أن هذا الدواء يزيد من فرص شفاء المرضى التام من أمراض خطرة مثل مرض الزهايمر. وهم يقومون الآن بتجربة الدواء على الفئران، وفي حال نجاح التجربة بالكامل سيتخذ الباحثون في معهد الوراثة الجزيئية قراراً حول جدوى إجراء تجارب إضافية.
 
وفي تعليقه على الموضوع، قال الباحث في المعهد الألماني هانس غيلهر روبرز أن الدواء الجديد قادرٌ على وقف النشاط الزائد في بعض مجموعات الخلايا العصبية لدى الإنسان، وسيكون بمقدوره تفعيل الإستقرار في عمل مخ الإنسان وتحسين قدرته على التفكير والتركيز. 
 
ويحدو هؤلاء العلماء أملٌ في أن يتمكن اكتشافهم من إحداث ثورة حقيقية في مجال الطب، بسبب معاناة الملايين حول العالم حالياً من مرض الزهايمر.