تحذير: هذه أيضاً مخاطر الكعب العالي على صحتك

الكعب العالي جميل المظهر لكنه يحمل مضاراً كثيرة على الصحة

الكعب العالي جميل المظهر لكنه يحمل مضاراً كثيرة على الصحة

 تشمل التأثيرات السلبية للكعب العالي العمود الفقري والوركين والركبتين والكاحلين والقدمين

تشمل التأثيرات السلبية للكعب العالي العمود الفقري والوركين والركبتين والكاحلين والقدمين

كشفت نتائج أحد استطلاعات الرأي التي أجراها "معهد صحة العمود الفقري" في ولاية فلوريدا الأمريكية أنّ 77٪ من النساء يرتدين الأحذية ذات الكعب العالي في المناسبات الخاصة، و31٪ يرتدينها في العمل، و50٪ لحضور الحفلات ودعوات العشاء، و33٪ يرتدينها أثناء حفلات الرقص.
 
وتتميز الأحذية ذات الكعب العالي بتصاميم متنوعة وجذابة جداً تجعل من الصعب على النساء عموماً مقاومة رغبتهن باقتنائها وارتدائها، إذ تجعل المرأة تبدو أنحف وأطول وأكثر عصريةً، مما يعزَز ثقتها بنفسها وشخصيتها. وعلى الرغم من هذه المميزات المتعددة، يلفت الدكتور عماد عزيز توفيق، أخصائي جراحة العظام في مستشفى برجيل للجراحة المتطورة، إلى أنّ ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي يمكن أن يكون له عواقب وآثار سلبية على صحة الجسم.
 
وقد أظهرت الدراسات أنّ التأثيرات السلبية للأحذية ذات الكعب العالي تشمل العمود الفقري والوركين والركبتين والكاحلين والقدمين، كما تجبر المرأة على الوقوف والمشي بشكل غير طبيعي. وفي هذا السياق، يقول الدكتور توفيق: "لا ننصح بارتداء الأحذية ذات الكعب العالي لأنها تدفع القدم إلى الأمام بقوة، وتؤثر على وضعية الوقوف الطبيعي للجسم، مما يؤدي لعدم توزيع الوزن بشكل متساوٍ على العمود الفقري. مؤديةً أيضاً للشعور بالألم إبتداءً من الركبتين وحتى الظهر. ويتطلب الحفاظ على توازن الجسم أثناء ارتداء الكعب العالي شدّ عضلات الربلة (بطة الساق) والورك والظهر، ما يسبَب التعب والإجهاد العضلي."
 
من الآثار السلبية الأخرى لارتداء الكعب العالي لوقت طويل:
- إجهاد العضلات القابضة للفخذين والوركين ويزيد من انحناء العمود الفقري (حالةٌ تُسمى "القعس") مع شعور بالألم في منطقة الظهر. 
- الإصابة بحالات "التضيّق الثقبي"، ويحدث ذلك عندما تؤدي التشوهات والتغيرات التشريحية إلى سدّ أو تضييق الثقوب التي تخرج منها الأعصاب الشوكية. تترافق هذه الحالة بأعراض التشنج العضلي والوهن والخدر والوخز والألم.
 
وفي هذا الإطار، يقول الدكتور توفيق: "يسبَب التغيّر في مستوى انحناء العمود الفقري ضغطاً على الأعصاب في منطقة الظهر، مما قد يؤدي إلى الإصابة بعرق النسا (ألم العصب الوركي)، حيث تصبح الأعصاب محاصرة، مسبَبةً الشعور بالألم والخدر حتى أسفل القدمين."
 
الوقاية
للحيلولة دون التعرض لخطر الإصابة بهذه الأمراض وغيرها، يشدَد الدكتور توفيق على ضرورة تجنب ارتداء هذا النوع من الأحذية لفترات طويلة من الزمن، وألاّ يزيد ارتفاع الكعب على بوصتين (5 سم) إن أمكن ذلك. كما يوصي بتجنب ارتداء الأحذية الضيقة ذات المقدمة المدبَبة، واختيار أحذية ذات نعال مناسبة تمنع انزلاق القدمين، وأن يتناسب الحذاء مع شكل القدم وحجمها.
 
كما ينبغي الحرص على ارتداء أنواع مختلفة من الأحذية على مدار اليوم أو الأسبوع، والتركيز على الأنواع المريحة منها كالأحذية الرياضية وأحذية المشي عند الذهاب والعودة من العمل يومياً.