قولوا وداعاً لوخز الأبر!

قد نقول وداعاً قريباً لوخز الأبر

قد نقول وداعاً قريباً لوخز الأبر

هل تشعرون بالخوف من حقن الأبر عند المرض أو خلال إجراء تحاليل طبية معينة؟
 
لستم وحدكم، فهناك نسبةٌ كبيرة من الأفراد، صغاراً وكباراً، يعانون من رهبة الخز بالأبر ما يجعل آلامهم مضاعفة. لكن الخبر السار هو أنه قد لا يكون هناك حاجةٌ قريباً لوخز الأبر بعدما قام عددٌ من الباحثين الألمانيين بتطوير حقن تعمل دون وخز الأبر المؤلم.
 
وقد عملت مجموعةٌ من المهندسين والباحثين في مجال الصيدلة وعلم الأحياء على هذه الفكرة، التي يتم حالياً بحث طرق تسويقها، بحسب موقع "دي دبليو" الإلكتروني.
 
والتقنية الجدية تعمل عن طريق وضع الدواء في شكله السائل داخل جزء معدني، مصنَع بطريقة معينة يسمح بتدفَق المادة الدوائية من خلاله للجسم عن طريق الضغط الشديد، كما يوضح شتيفان هينكه، أحد المشاركين في تطوير هذا النظام الجديد.
 
وللحقنة الجديدة فوائد عديدة، فبالإضافة إلى أنها غير مؤلمة، فهي تقلَل أيضاً من مخاطر الإلتهابات التي يمكن أن تحدث عن طريق الحقن التقليدية. وبالإمكان أيضاً إستخدام هذه الحقن بسهولة في المنزل.
 
ويعمل الباحثون على تطوير الفكرة لاستخدامها مستقبلاً في حقن الأدوية على شكل مساحيق دون الحاجة لتبريد هذه المساحيق. وسيكون هذا الإكتشاف الألماني بمثابة المنقذ لحوالي 10 في المائة من سكان العالم الذين يعانون رهاب حقن الأبر.
 
أما بالنسبة لطرحها في الأسواق، يتوقع الخبراء ذلك خلال ثلاثة أعوام.