لمن يعاني من القلق والتوتر: هذه الأطعمة مهدئة للأعصاب

للأسماك أهمية كبيرة في تخفيف الشعور بالتوتر والقلق

للأسماك أهمية كبيرة في تخفيف الشعور بالتوتر والقلق

البيض واللبن لهما مفعول السحر في تهدئة الأعصاب

البيض واللبن لهما مفعول السحر في تهدئة الأعصاب

الخس والجزر يضمنان الشعور بطمانينة وراحة نفسية كبيرة

الخس والجزر يضمنان الشعور بطمانينة وراحة نفسية كبيرة

البقوليات من الأطعمة الهامة المهدئة للأعصاب

البقوليات من الأطعمة الهامة المهدئة للأعصاب

كثيرة هي ومزعجة مسببات التوتر والقلق اليوم، حيث نجد أنفسنا قد وقعنا وفجأة لها، ولكن هل من نجاة؟ أم أننا سنظل هكذا معرضين حياتنا للخطر لما لهما من تأثيرات سلبية وخطيرة على الصحة بوجه عام؟
 
إن الإعتماد على الطعام الصحي والموصوف لتهدئة الأعصاب والتخلص من القلق والتوتر، يعد بمثابة طوق نجاة من آثارهما المدمرة، فقد أدلت العديد من الدراسات الحديثة أن هناك العديد من الأطعمة التي تحقق الراحة النفسية وتعالج الاضطرابات العاطفية، وتعمل على تهدئة الأعصاب وبسرعة ملحوظة.
 
ومن أهم هذه الأطعمة البيض، والسمك، واللبن، والخضراوات، والبقوليات حيث أكدت تللك الدراسات أن إفتقار الجسم إلى مثل هذه الأطعمة يحول دون هدوء الأعصاب ويسبب التوتر والإنفعال والكآبة.
 
وعند الحديث عن هذه الأطعمة لا يمكن أبدا نسيان الخس بإعتباره مهدئا مؤثرا وفعالا للأعصاب، كما أنه ليس من الحكمة أن نتجاهل دور أطعمة أخرى من شأنها تقليل الإنفعالات مثل الأرز والقمح والكبد، لما لهم من تأثيرات ملحوظة في تحقيق الإسترخاء الذي يتتوق إليه كل من يعاني للضغط والتوتر والقلق أسوأ آفات العصر الحديث.
 
فإذا كنت باحثا عن طمأنينة النفس والهدوء وراحة الأعصاب ما عليك إلا الإعتماد على هذه الوصفة السحرية والممثلة في عمل طبق سلطة صحي وشهي يكون الجزر والخس من أهم مكوناته إضافة إلى بعض الخضراوات الأخرى الصحية، وإنتظر النتيجة ولن تخسر شيئا بل ستحص على مكاسب عديدة.
 
ومن الأهمية أيضا إضافة إلى الأطعمة السابقة أن لا نترك أنفسنا عرضة لنوبات القلق والتوتر تفتك بنا، كما أنه علينا أن نحاربها بكل ما نملك، بإعتبارها عدو لدود للصحة النفسية والعصبية والجسدية أيضا.