دراسة: الورديات الليلية تزيد من فرصة إصابتك بالسرطان

الأشخاص الذي يعملون في ورديات ليلية هم ـكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي-في حالة النساء-وسرطان البروستاتا-في حالة الرجال-وذلك بسبب الهرمونية التي تتمثل في زيادة إفراز الهرمونات الجنسية (Sexual hormons) مثل هرمون الاستروجين (oestrogen) والتستوستيرون (testosterone) في وقت غير طبيعي أو معتاد لنشاط هرموني مماثل وهو فترة الليل وذلك طبقا لدراسة جديدة لجامعة جامعة بومبيو فابرا (Pompeu Fabra) في برشلونة، إسبانيا.
 
العمل في ورديات ليلة تم ربطه بزيادة خطر الإصابة بالسرطان في دراسات سابقة عديدة ولكن السبب وراء ذلك لم يكن معروفا أو محددا ولكن الدراسة الجديدة ربطت زيادة فرصة الإصابة بالسرطان بالتغيرات الهرمونية التي تحدث بصورة غير طبيعية بسبب العمل في ورديات ليلية.
 
هذه الدراسة شملت 75 شخص يعملون في ورديات ليلية، 42 شخص في ورديات صباحية، لقد تراوحت أعمار المشاركين في هذه الدراسة ما بين 22-64 عام، ولقد تم قياس نسبة الهرمونات في الجسم لدى المشاركين، وأخذ عينات للبول من جميع المشاركين في هذه الدراسة، ولقد تبين ارتفاع نسبة البروجستين (progestagens) والاندروجين (androgens)-من مجموعة الهرمونات الجنسية-لدى العاملين في الورديات الليلة من المشاركين في الدراسة مقارنة بالعاملين في الورديات الصباحية وهو ما يشير إلى زيادة معدل إنتاج الهرمونات الجنسية خلال فترة العمل المسائي وخاصة بين الفترة ما بين 10 مساء-2 صباحا، بينما يكون التوقيت الطبيعي لإفراز الهرمونات الجنسية هي في الفترة ما بين السادسة صباحا والعاشرة صباحا، وطبقا للدراسة في هذه الزيادة في إفراز الهرمونات الجنسية والتي تحدث في توقيت مخالف للطبيعة تفسر جزئيا أسباب زيادة فرص إصابة العاملين بورديات ليلية بأمراض سرطان بها علاقة بالخلل الهرموني في الجسم مثل سرطان الثدي وسرطان البروستاتا.