الكيوي: غذاءٌ مثالي في رمضان

الكيوي فاكهةٌ غنيةٌ بالفيتامينات والألياف

الكيوي فاكهةٌ غنيةٌ بالفيتامينات والألياف

تعدَ الكيوي غذاءاً مثالياً للصائمين في رمضان

تعدَ الكيوي غذاءاً مثالياً للصائمين في رمضان

من المؤكد أن فاكهة الكيوي هي من ألذ أنواع الفواكه، وهي كذلك تتمتع بخصائص صحية كثيرة تجعلها خياراً مثالياً للصحة الجيدة. ويبدو أن فوائدها خلال الشهر الفضيل كبيرةٌ أيضاً، إذ ينصح الخبراء بتناولها كثيراً خلال شهر رمضان.
 
فما هي الفوائد الصحية للكيوي ولماذا تُعتبر غذاءاً مثالياً في رمضان؟
 
- تحتوي الكيوي على نشويات "ذكية" لإنقاص الوزن، إذ أن نسبة السكر في الكيوي منخفضةٌ جداً.
- الكيوي غنيةٌ بالفيتامينات مثل فيتامين "أي" وفيتامين "سي".
- الكيوي كذلك غنيةٌ بالألياف، ما يمنع الإندفاع القوي للأنسولين كالفواكه الأخرى المحتوية على نسبة عالية من السكر. وهذا أيضاً يمنع الجسم من تخزين الدهون.
- يعمل الكيوي على تحسين صحة الجهاز الهضمي كونه غنيٌ بالألياف، وبذلك تقل فرص الإصابة بالإمساك أو المشاكل المعوية الأخرى التي يختبرها معظم الصائمون خلال شهر رمضان.
- ينظَف الكيوي الجسم من السموم ويعمل على إزالتها من الأمعاء، لذا يُنصح بتناوله بعد الإفطار.
- يساعد الكيوي أيضاً على عملية الهضم، ويحتوي الكيوي الخام على الـ actinidain، وهو أنزيمٌ مذيب للبروتين ويساعد على هضم وجبة كبيرة.
 
ما هي الفوائد الأخرى للكيوي بالنسبة للصائمين؟
 
يحافظ الكيوي على مستويات صحيّة من العناصر الغذائيّة الضرورية والسوائل في الجسم، لذا فهو مناسبٌ جداً للصائمين وينصح الخبراء بالإكثار من تناوله خلال الشهر الفضيل.
 
كما يؤكد الخبراء على أهمية تناول الكيوي على وجبة السحور لأنه يساعد في تهيئة الجسم على الصيام، ويمكن تناوله مع البيض والخبز المصنوع من الحبوب الكاملة، أو مع الزبادي والشوفان أو على شكل عصير أو سموثي منعشة خلال فصل الصيف.