طبيب سعودي يحذر مرضى السرطان من الوجبات الجاهزة

الدكتور أحمد الشهري

الدكتور أحمد الشهري

مريض السرطان وبعد يوم صيام كامل يكون معرضا أكثر من غيره للإصابة بالتسمم الغذائي أو التأثر بأي بكتيريا من الوجبات الجاهزة من المطاعم، خصوصاً أن معدته تكون فارغة ويسهل إنتقال الأمراض إليها.
 
و تفاديا لذلك أوصى استشاري ورئيس قسم الأورام في مدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني في جدة الدكتور أحمد الشهري، المرضى بالاهتمام بالتغذية الصحية في شهر رمضان وخصوصاً من يخضعون للعلاج الكيميائي من خلال تجنب المأكولات والمشروبات من خارج المنزل غير المضمون نظافتها، وتقليل البهارات والزيوت والدهون والحوامض التي تثقل على المعدة، منوهاً إلى ما ينتج حيالها من أضرار صحية تتمثل في الإصابة بالغثيان والقيء والإسهال والتهابات المعدة التي تؤدي جميعها إلى التأثير السلبي على صحة المريض، مبيناً أن الأكل المسلوق هو الأخف على المعدة التي من الأفضل تجنب ملئها ومحاولة تناول وجبات خفيفة كل ساعتين تلافياً لعسر الهضم والإحساس بالتخمة والغثيان.
 
وأكد أن العديدين من مرضى السرطان يمكنهم الصيام لعدم تأثير ذلك على خطة علاجهم وصحتهم العامة، حيث ينصح لهم التقيد بطريقة غذائهم المعتادة والتركيز على شرب السوائل المفيدة خلال فترة إفطارهم، مشيراً إلى وجود مرضى يعانون من هزال شديد وجفاف في الجسم، وهؤلاء ينبغي عليهم تجنب الصوم لغلبة الظن الطبي بتأثيره سلبياً على صحتهم حيث يمكنهم القضاء عن أيام الإفطار بعد أن يمن الله عليهم بالشفاء.