العصير الأمثل لتخفيف أعراض انقطاع الطمث هو..

يفيد عصير الطماطم في تخفيف أعراض انقطاع الطمث بشكل كبير

يفيد عصير الطماطم في تخفيف أعراض انقطاع الطمث بشكل كبير

عصير الطماطم

عصير الطماطم

نعرف جميعنا ونقرأ دوماً عن أن تناول الفواكه كاملةً أفضل من تناولها على شكل عصير، لكن في هذه الحالة فإن العلماء يشيدون بعصير هذا النوع من الخضار لتخفيف من أعراض انقطاع الطمث أكثر.
 
إذ يبدو أن عصير الطماطم أفضل في حالة النساء اللواتي يمرينَ بمرحلة انقطاع الطمث مع أعراضها المزعجة. وفي دراسة نُشرت في مجلة Nutrition Journal وأُجريت على 95 امرأة تتراوح أعمارهنَ بين 40 و60، تعانينَ من واحدة من أعراض انقطاع الطمث كالتوتر والإنزعاج والهبات الساخنة، وشربنَ ما مقداره 200 ملل (أي حوالي 5/4 كوب) من عصير الطماطم غير المملَح ولمدة أسبوعين، تابع الباحثون في جامعة طوكيو الطبية نبضات القلب وضغط الدم وأعراض انقطاع الطمث عند هؤلاء السيدات لمدة تراوحت بين 4 و8 أسابيع.
 
وقد وجد الباحثون من خلال هذه المتابعة أن شرب عصير الطماطم خلال مدة 4 أشهر ساهم في خفض معدل الدهون الثلاثية عند هؤلاء النساء من 150 ميليغرام إلى 70 ميليغرام، في حين أن أعراض انقطاع الطمث تراجعت بحوالي النصف.
 
وهذا ما جعل العلماء والباحثون يجزمون بأن عصير الطماطم له فعاليةٌ كبيرة عند النساء اللواتي يعانينَ من أعراض انقطاع الطمث على المدى الطويل.
 
جديرٌ بالذكر أن أعراض انقطاع الطمث تختلف من امرأة لأخرى وكذلك حدَتها.