كيف يتعامل مرضى الكلى مع الصيام؟

رسم يوضح مرض الكلى المزمن

رسم يوضح مرض الكلى المزمن

غسيل الكلى

غسيل الكلى

عسيرٌ هو الصيام بلا شك على معظم الناس، لأنه يستنفد طاقتهم خصوصاً في أوقات الحر الشديدة. لكن ماذا عن أصحاب الأمراض المزمنة، كيف يكون صيامهم ومتى يمكنهم الصيام من عدمه؟
 
نستعرض اليوم لقراءة وتوصيات الدكتور عادل عبيد، أخصائي أمراض الكلى في صبيحز فاسكيولر آند ميديكال سنتر في مدينة دبي الطبية، حول أمراض الكلى والصيام. 
 
تشمل الوظائف الرئيسية للكلية: التصريف والتخلص من المياه والسوائل، وتنقية الدم بالإضافة إلى الوظائف الأخرى. من أسباب مرض الكلى المزمن مرض السكري وضغط الدم ويشكلان 75 في المائة، في حين أن 50 في المائة من مرضى غسيل الكلى هم مصابون بمرض السكري، والخمسين الباقية منهم هم مصابون بمرض السكري النوع الثاني. 
 
يمرَ مرضى الكلى بعدة مراحل تُصنَف من 1 إلى 5، على اعتبار رقم واحد معتدل، ورقم 5 على أنه آخر مرحلة في المرض ويحتاج فيها إلى غسيل الكلى و/ أو الزراعة. يمكن لمرضى الكلى في المرحلة الأولى والثانية الصيام وحتى في الثالثة، لكن تحت استشارة الطبيب فقط. أما بالنسبة للمرحلة الرابعة والخامسة فالصيام غير محتمل فيهما وممكن ذلك، ولكن باستشارة واتباع تعليمات الطبيب المعالج الدقيقة فقط.
 
التوصيات 
 
يوصي الدكتور عبيد مصابي مرض الكلى المزمن باستشارة الطبيب قبل الصيام قبل شهرين على الأقل لتقييم حالة المرض وعمل الإجراءات اللازمة، مع الأخذ بعين الإعتبار أن صيام رمضان لدى المصابين بمرض الكلى المزمن يختلف من شخص لآخر ومن حالة لأخرى ويجب أن يتم بشكل منفصل. فعلى سبيل المثال مرضى الكلى في المرحلة الرابعة يختلفون عن بعضهم في إدارة المرض، ونوعية الأدوية التي يتم أخذها.
 
ويشير د. عبيد إلى أن واجب الأطباء حماية حياة الناس المرضى حتى تثبت الأبحاث والدراسات العلمية والطبية أن صيام شهر رمضان لدى مرضى الكلى هو آمن ولا يعود بالآثار الصحية الضارة والسلبية عليهم.