الكمون.. لفقدان الوزن والوقاية من الأمراض

الكمون للصحة والرشاقة

الكمون للصحة والرشاقة

بذور الكمون

بذور الكمون

الكمون من النباتات العشبية التي تدخل في العديد من الصناعات، منها الغذائية والعلاجية وحتى في المستحضرات والأدوية الطبية. لكن ما لا يعرفه الكثيرون أن للكمون فوائد جمة في الوقاية من الأمراض وفقدان الوزن بطريقة سليمة.
 
تحوي بذور الكمون على مادة الكومينول، وهي من الزيوت الطيَارة الذي يتركَب من مواد غير ضارة، مثل مادة باراسمين. وتطرقت إحدى الدراسات الحديثة إلى فوائد الكمون في التخسيس، وأظهرت نتائج الدراسة التي أُجريت على 88 امرأة يتَبعن الحمية أن النساء اللواتي شربن اللبن مرتين في اليوم ممزوجاً مع ثلاثة غرامات من الكمون إستطعن فقدان الوزن بمعدل كيلوغرامين أكثر من النساء اللواتي لم يتناولن الكمون، وذلك نقلا عن موقع "غيسوندهايت أوند فيسينشافت" الألماني المختص في تقديم النصائح الطبية والدراسات العلمية.
 
يؤثر الكمون على خفض نسبة الكولسترول في الدم، ويعمل على خفض الآثار المتأتية من مرض السكري، كما أشارت الدكتورة أليكسا فليكينشتاين مؤلفة كتاب "ذا ديابيتيس كور"، موضحةً أن المواد الغذائية وعند تعرضها لدرجات حرارة عالية تتجاوز 120 درجة مئوية، تقوم بإنتاج فضلات مضرة على الإنسان تسبَب أضراراً بليغة في جسمه. وفي هذه الحالة، يقوم الكمون بتنشيط عملية التدوير الغذائي في الجسم، والتي تعمل على تنظيف الجسم من فضلات الطعام الضارة هذه.
 
إلا أن فوائد الكمون لا تقتصر على الإسراع في تخفيف الوزن وتنظيف الجسم فقط، بل تتعداهما إلى الوقاية من نزلات البرد وتحسين التنفس، بسبب غنى الكمون بفيتامين "سي". كما تحتوي بذور الكمون على مادة ثيموغونون (Thymoquinone) التي تقلَل من التهابات القصبة الهوائية وأمراض الربو.
 
ويتم استخدام الكمون أيضاً لمعالجة حالات التشنج العصبي في المعدة وعلاج آلام الروماتيزم، بالإضافة إلى شفاء الجروح والقروح، كما ويُعدَ مضاداً للميكروبات.