خبراء: للمحافظة على شبابك وذاكرتك.. إضحك

من منا لا يحب الضحك واللحظات الخالية من المنغصات، ومن منا لم يلمس إنعكاساته على تعابير الوجه وعلى حياته ككل، فالضحك يجعلنا سعداء وكأننا طيور بالسماء، وله قدرة غريبة تبعدك عن أي من الأمور التي تشغل حيزا كبيرا من تفكيرك، بل وله القدرة على أسرك في مزاج مبهج وفرح، يجعلك تشعر بأجمل المشاعر والأحاسيس.
 
وثمة أمر هام نخشاه جميعا ألا وهو الشيخوخة، فإذا أردت أن تحاربها عليك بالضحك فهو الدرع الواقي لك منها، فهو يؤخرها، ويجعلك تبدوا شابا مفعم بالنشاط والحيوية، فوفقا لهذه الدراسة الحديثة التي أجراها باحثون في جامعة لوما ليندا الأميركية. فإن الضحك كفيل بوقايتك من الشيخوخة أطول وقت ممكن.
 
وقد تبين ذلك من خلال فحص الباحثون لحالة مجموعتين من الأفراد من كبار السن، بحيث شاهدت المجموعة الأولى شريط فيديو كوميدي ومرح، في حين لم تتعرض المجموعة الثانية لشيئا من هذا القبيل، وتم عمل إختبار لكلا المجموعتين للحكم على قدراتهم المعرفية.
 
وكان من أهم النتائج أن المسنين الذين شاهدوا الفيلم الكوميدي المرح، قد تحسنت لديهم الذاكرة وانخفض لديهم هرمون الكورتيزول الذي يسبب أضرارا للخلايا العصبية المسؤولة عن الذاكرة، بخلاف المجموعة الثانية.
 
كما أكد الخبراء أهمية الضحك وتأثيره الفعال جدا على الجهاز المناعي للإنسان وتقويته، ما يبعد عنه أمراض العصر التي أصبحت تصيب شريحة عريضة من الشباب، بسبب إفراز هرمون السعادة الذي يحقق ذلك.
 
ومن هنا نصح الخبراء بضرورة عدم إجهاد الجسم والعقل في التفكير في مشاكل ومشاحنات وتمكين الحزن من الجسم الأمر الذي يجعله مسكنا دائما للأمراض، كما أشاروا إلى أثر الإجهاد على الذاكرة ووظائف المخ الحيوية.