هل يصاب السعوديون بكورونا دون أن يعلموا

حلل العلماء خلال الدراسة التي شارك فيها باحثون من أكثر من دولة تحت إشراف جامعة بون والمركز الألماني لأبحاث العدوى أكثر من 10 آلاف عينة دم أخذت من أشخاص في السعودية ولم تظهر عليهم خلال السنوات الماضية آثار عدوى شديدة بالفيروس.
 
ورغم ذلك تبين أن عينات دم 15% من هؤلاء الأشخاص تحتوي على أجسام مضادة للفيروس، مما يرجح أن أكثر من 40 ألف إنسان في السعودية قد أصيبوا بعدوى الفيروس خلال السنوات العشر الماضية دون أن يلاحظوا ذلك حسبما أوضح "كريستيان دروستن" من المركز الألماني لأبحاث العدوى، أول أمس الخميس.
 
كما تستند نتائج الدراسة إلى نظرية أن فيروس "كورونا" هو في الأصل مرض يصيب الجمال بالدرجة الأولى وأنه على الرغم من إمكانية انتقاله للبشر في ظل ظروف غير مناسبة إلا أن انتقاله من إنسان لإنسان آخر نادر على الأرجح وهو ما يبدد الخوف من تسبب الفيروس في وباء.
 
رصدت منظمة الصحة العالمية أكثر من ألف حالة إصابة بالفيروس حتى الآن تم الكشف عنها من خلال المعامل المعنية توفي منها أكثر من 400 مصاب. وكانت السعودية أكثر الأماكن التي انتشر فيها المرض حتى الآن.