البدناء لا يصابون بهذا المرض!

على الرغم من اتفاق حفنة من الأمراض على البدناء، والخطر المتوقع لكل شخص بدين بسبب أضرار البدانة والزيادة البالغة في الوزن، والتي تودي بحياتهم أحياناً... إلا أن هذا المرض لا يصيبهم.. أتعلمون ما هو هذا المرض؟
 
هو الزهايمرّ فقد نشرت دراسة أعلنت نتائجها أمس تفيد بأن الأشخاص النحيفين هم الأكثر عرضة للإصابة بمرض الخرف المعروف.
 
وبحسب تقرير "العربية نت" فقد تناولت دراسات سابقة العلاقة بين الوزن الزائد والخرف والزهايمر، الذي يصيب شريحة عريضة من كبار السن، بينما توصل الباحثون لأمر آخر في هذه الدراسة الجديدة التي نشرتها مجلة "ذي لانسيت دايابيتس آند أندوكرينولودجي" الطبية، حيث أكدت أن الأشخاص النحيفين الذين تتراوح أعمارهم بين 40 و55 عاما معرضون لخطر الإصابة بأمراض الخرف والزهايمر بنسبة 34%، في حين قل إحتمال تعرض الأشخاص الذين يتمتعون بوزن عادي والأمر أصبح أقل بكثير في حالة الأشخاص الذين يعانون من زيادة في الوزن، والمصابين بالبدانة حيث وصلت إحتمالات الإصابة لديهم إلى 29% مقارنة مع هؤلاء الذين يتمتعون بأوزان متوسطة وعادية.
 
واعتمدت هذه  الدراسة على ملفات طبية تخص 2 مليون بريطاني من متوسطي الأعمار (عمر وسطي من 55 عاما عند بداية الدراسة) ومؤشر كتلة جسم بدءاً من 26، وقد توصلت من خلال مراقبتهم على مدى 20 عاما كحد أقصى إلى أن 45507 منهم قد أصيبوا بمرض نوع من أنواع الخرف.
 
وبالرغم من ذلك فلا ينصح ابدا بزيادة الوزن لما لها من أضرار جسمية، والتي قد تودي بحياة المصابين بالبدانة في أي وقت.