هل تؤثر المبيدات الزراعية على الخصوبة؟

أظهرت دراسة حديثة وجود صلة بين المستويات المرتفعة لبقايا المبيدات الزراعية في الفواكه والخضار المستهلكة وتراجع نوعية السائل المنوي لدى الرجال.
 
وأجريت هذه الدراسة على 155 رجلاً تراوحت أعمارهم بين 18 و55 عاما ممن يرتادون مركزا للعلاج من العقم، ونشرت نتائجها حديثا في مجلة "هيومن ريبروداكشن" المتخصصة، وتم تحليل 338 عينة من السائل المنوي لهؤلاء الرجال بين 2007 و2012.
 
وبحسب هذه الدراسة، فإن الرجال الذين يتناولون كميات أكبر من الفواكه والخضار المحملة بالمبيدات الزراعية لديهم عدد من الحيوانات المنوية أدنى بـ49 % (86 مليونا عند كل عملية قذف مقابل 171 مليونا) مقارنة مع الرجال الذين يستهلكون كميات أقل، إضافة إلى نسبة حيوانات منوية بأشكال طبيعية أدنى بـ32%.
 
وتم تقييم استهلاك الفواكه والخضار لدى المشاركين عن طريق استبيانات، ولم يتم قياس المحتوى من المبيدات الزراعية مباشرة لكن جرى تقديرها على قاعدة بيانات لوزارة الزراعة الأميركية.
 
ووزعت الفواكه والخضار المستهلكة على مجموعات تبعا لما تحويه من بقايا مبيدات زراعية: من المستويات المنخفضة (بازلاء وفاصوليا وغريب فروت وبصل...) إلى المتوسطة فالمرتفعة (فراولة وسبانخ وفلفل وتفاح واجاص...).
 
وأخذ في الاعتبار مبدأ غسل هذه الأطعمة وتقشيرها.
 
وأشار معدو الدراسة إلى أن "هذه النتائج تدعو إلى الاعتقاد بأن التعرض للمبيدات الزراعية المستخدمة في الإنتاج الزراعي للتغذية يمكن أن يكون كافيا للتأثير على مراحل تكوين الحيوانات المنوية لدى الرجل".