هشاشة العظام تسبّب الموت المبكر للرجال

هشاشة العظام تسبّب الموت المبكر للرجال

هشاشة العظام تسبّب الموت المبكر للرجال

إن من أكثر الأخطاء الصحية الشائعة، إحتكار مرض هشاشة العظام على النساء فقط، وعدم الإنتباه له، ولصحة تشخيصه عند الرجال، ويعد ذلك هو السبب وراء عدم تدارك الكثير من الرجال بخطورة هذا المرض، الأمر الذي يعرض حياتهم لخطر أكيد قد ينتهي بالوفاة مبكرا وفي عديد من الحالات التي تم تشخيصها بصورة خاطئة.

 

فقد أفادت بعض الدراسات بأن هشاشة العظام تصيب رجلاً من أصل خمسة رجال فوق سن الخمسين، لذلك يجب الإنتباه جيدا لهذا الأمر، حتى يؤخذ في الإعتبارعند تشخيص المرض، لأن التشحيص الخاطئ يودي بحياة الرجل، وقد يسبب له إعاقة مستديمة بسبب بعض الكسور.

 

ومن المعروف علمياً قوة وكبر حجم الهيكل العظمي لدى الرجال عن النساء، كما أن الطبقة الخارجية لعظام الرجال تكون سميكة ولذلك لا يتعرضون للكسور كما هو الوضع في حالة النساء، ولكن ذلك لا يبعد كابوس الإصابة بهشاشة العظام عنهم.

 

ففي دراسات معنية ظهرت بيانات حديثة من المؤسسة الدولية لترقق العظام تفيد بإمكانية إصابة الرجال بهشاشة العظام، حيث أفادت بأن ثلث كسور الورك تصيب الرجال وتسبب الموت لهم بمعدلات مرتفعة تصل إلى 37%  خلال العام الأول وبعد حدوث الكسر، وبذلك يكون الرجال معرضين للموت أكثر من النساء بمعدل مرتين تقريبا، في العام الأول بعد كسر الورك.