لا تقتربوا من هواتف الأطباء!

عندما نصاب بالأمراض عادة ما نذهب جميعا إلى الأطباء للحصول على العناية والمساعدة منهم لنتخلص من أمراضنا المختلفة، فمتى يكون الطبيب نفسه هو من ينقل لنا الأمراض الخطيرة دون أن ندري؟
 
فقد حذرت شركة تأمين صحي ألمانية الثلثاء من المخاطر الصحية التي يتعرض لها المرضى في المستشفيات بسبب الجراثيم العالقة بالهواتف الجوالة للأطباء.
 
وأوضحت الشركة العاملة بولاية بافاريا الألمانية بمقرها في مدينة ميونيخ أن هناك دراسات سابقة تقول إن كل سنتيمتر مربع من الهواتف الجوالة للأطباء والممرضين يحتوي على نحو أربعة آلاف نوع من البكتيريا، أي أكثر مما يحتويه مقعد المرحاض بمعدل 84 مرة.
 
وحذرت الشركة من أن بعض هذه البكتيريا يتمتع بمقاومة للمضادات الحيوية؛ ومن ثم يصعب علاجه. وأشارت إلى أعداد حالات الوفاة في المستشفيات الألمانية إثر الإصابة بجراثيم متعددة المقاومة والتي وصلت إلى نحو 15 ألف حالة سنويا وفقا لوزارة الصحة الألمانية.
 
وأوضحت الشركة: "قلما يقوم أحد أفراد الطاقم الطبي بالمستشفى بتنظيف هاتفه الجوال وتعقيمه بصورة دورية، ما يعرض المرضى للخطر".
 
ولهذا السبب ناشدت الشركة الطواقم الطبية بالمستشفيات الألمانية تعقيم أيديهم عقب كل استخدام للهاتف الجوال.