لهذه الأسباب يستحيل الإستعناء عن المذاق الحلو!

يدخل السكر ضمن الأغذية الضرورية التي لا يستغنى عنها الجسم، فلا يمكن لخلاياه أن تعمل بشكل صحيح من دونه، فنحن بحاجة إلى السكر "الجلوكوز" لنبقى أحياء، وبالرغم من أهميته إلا أنه يعد سلاح ذو حدين فهو من السموم البيضاء التي تضر بالجسم إذا ما زاد إستهلاكه عن الحد.
 
ويرجع سبب ميولنا للمذاق الحلو ممثل في السكر، ومصادره المختلفة إلى تأثيره القوي على مراكز الدماغ، ما يجعل الكثير منا لا يستغنى عن ذلك المذاق والتأثير بسهوله، ولكن يجب أن يعي الجميع أن السكر قد يكون سببا في تدمير الجسم كليا عندما يزيد عن الحد، وذلك من خلال الإصابة بالسكري المرض الأخطر الذي واجهته البشرية منذ عصور وتكمن خطورته في أنه لا يأتي منفردا ولكنه يأتي برفقة عصابات متعددة من الأمراض تدمر الجسم فتسبب الفشل الكلوي، والعمى، وإلتهابات الأعصاب ذات الألم الفظيع الذي لا يعرفه إلا من أصابه السكري أو أحد من نفس عائلة مريض السكر. 
 
وهناك حقيقة علمية ثابتة تفيد بإستحالة الإستعناء عن المذاق الحلو لحاجة الجسم له، ولكن ينبغي عدم الإستسلام لتلك الرغبة خاصة للذين لديهم إحتمالية للإصابة بالسكري نتيجة الوراثة، أو لوجود مؤشرات عالية للسمنة.
 
ولكن ما الحل إذا؟
في دراسة حديثة أجريت في جامعة ولاية بنسلفينيا، تبين أن المحليات الخالية من السعرات الحرارية لا تقوم بتحفيز براعم التذوق عندما إستخدامها بكميات قياسية لإعداد الوجبات أو العصائر، كما أن لها القدرة على إخماد الرغبة بتناول الأطعمة الحلوة، لذلك يمكن الإعتماد عليها لإتباع نظام صحي جيد.. ولكن يجب سؤال الطبيب المختص عن النوع الأكثر أمانا لك، والذي يفتقر للمرارة ويعطي الطعم الحلو تماما مثل السكر الطبيعي. 
 
وتقول هالة برغوت، اخصائية التغذية و الصحة في www.nutritalks.com: "يمكن للمحليات ذات السعرات الحرارية المنخفضة، أن تكون جزءاً من برنامج غذائي صحي يصاحبه ممارسة النشاط البدني بانتظام، حيث تلعب هذه المحليات دوراً مهماً للمساعدة في الحد من الرغبة الشديدة في تناول السكر وفي السيطرة على الوزن".، حيث يشعر الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري أو السمنة بأن ليس لديهم خيار، وغالباً ما يواجهون مشكلة  السيطرة على نسبة السكر. وإنه لأمر في غاية الأهمية بالنسبة لهم أن يعرفوا أنه مازال بإمكانهم تناول ما يشتهون من حلويات باستخدام المحليات ذات السعرات الحرارية المنخفضة، فالأمل لازال موجود أمامهم للإستمتاع بالمذاق الحلو