كيف يكتشف طبيب الأسنان مرض السكري؟

أشارت دراسة حديثة إلى أن عيادة طبيب الأسنان قد تكون مكاناً جيداً للتحري عنمرض السكري عند الأشخاص المراجعين.
 
وقالت الباحثة الرئيسية شيلا ستراوس، الأستاذة المساعدة في التمريض لدى كلية التمريض وطب الأسنان في جامعة نيويورك انه "بناء على نتائج هذه الدراسة، قد تكون زيارة طبيب الأسنان فرصة مفيدة لإجراء فحص حول مرض السكري بالنسبة إلى من يواجهون خطر هذا المرض، والمرضى الذين لم تشخص حالاتهم؛ وهي خطوة أولى مهمة للتعرف إلى من يحتاج إلى المزيد من الفحوصات من أجل تحديد حالة السكري لديهم".
 
وشتلت الدراسة 408 من مرضى الأسنان، حيث وجد الباحثون أن عينات الدم التي أخذت من الفم في أثناء الخضوع إلى علاج الأسنان كانت دقيقة بالنسبة إلى اختبار الهيموغلوبين السكري HbA1c، مثل دقة عينات الدم المأخوذة عن طريق وخز الإصبع.
 
وتنصح جمعيةُ مرض السكري الأميركية باختبار الهيموغلوبين السكري لتشخيص مرض السكري، ولمراقبة مستويات سكر الدم عند مرضى السكري.
 
كما نوَه الباحثون إلى أن حوالي 8 ملايين مريض، من أصل 29 مليون مريض بالسكري، لا يعلمون أن لديهم المرض. وقالت الدراسة إنه بينما يمكن مساعدة الأشخاص الذين يواجهون خطر السكري عن طريق إجراء الفحوصات حول هذا المرض عند زيارة طبيب الأسنان، يبقى الأشخاص في عمر الخامسة والأربعين وأكبر هم الأكثر ميلا للحصول على أكبر فائدة من تلك الفحوصات.