علاجٌ جديد للسرطان بواسطة طفلة!

هل تنجح المضادات الحيوية في علاج السرطان؟

هل تنجح المضادات الحيوية في علاج السرطان؟

تمكنَ باحثان بريطانيان من جامعة مانشستر إلى التوصل لنتيجة جديدة من استخدام المضادات الحيوية في علاج السرطان، وذلك بعدما اقترحت طفلتهما الصغيرة ذلك.
 
الباحثان هما مايكل ليسانتي وزوجته، تفاجئا بأن استخدام بعض المضادات الحيوية زهيدة الثمن، كالتي تُستخدم في علاج البثور الجلدية وحب الشباب، يمكن أن تساهم في علاج بعض أنواع السرطان الشائعة. وقد أجريا إختبارات على عدة مضادات حيوية، ليلاحظا لاحقاً أن هذه المضادات إستطاعت القضاء على سبعة من أكثر أنواع السرطانات شيوعاً، وهي سرطان الثدي، والرئتين، والبروستات، والمبيض، والبنكرياس، والجلد، إضافةً إلى الأورام الدماغية التي يصعب علاجها.
 
وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أن أحد المضادات الحيوية التي تمَ اختبارها، هو مضاد «دوكسيسكلين»، الذي يُستخدم على نطاق واسع لعلاج البثور الجلدية وهو على العكس من العقاقير السرطانية باهظة الثمن، زهيد الثمن. واللافت أيضاً أن المضادات الحيوية المستخدمة لم تعرَض الخلايا السليمة لأي ضرر.
 
ويعتقد الباحثان أنه علاجٌ واعد للسرطان. ويكمن السر في هذا العلاج أن بعض المضادات الحيوية تمنع الأورام الخبيثة من إنتاج مولَدة الطاقة المايتوكندريا، التي تُستخدم لتكاثر الخلايا السرطانية وانتشارها في الجسم من خلال تزويدها بالطاقة.
 
ويأمل الباحثان بالحصول على تمويل لإجراء التجارب الإكلينيكية الخاصة بهذا العلاج على البشر في وقت قريب.