إكتشاف إكسير الحياة للشباب الدائم

هل يتحقق حلم الشباب الدائم؟!

هل يتحقق حلم الشباب الدائم؟!

حلم الشباب الدائم، هل يتحقق؟!
 
لا يبدو الأمر مستبعداً، مع توصل العلماء مؤخراً إلى ابتكار مماثل بعد نجاح تجارب أُجريت مؤخراً حول إمكانية تنشيط جينات معينة داخل الجسم تتمتع بقدرات على تدمير الخلايا غير الصحية والمحافظة على صحة الجسم.
 
وبحسب تقرير لموقع "دايلي ميل"، أكدَ الباحثون في جامعة "بيرن" أنهم نجحوا في مساعدة بعض الحشرات كالذباب في العيش لفترة طويلة وبنسبة 60 في المئة من معدل أعمارهم الطبيعي. وحصل ذلك عن طريق تفعيل نشاط الجينات المسؤولة عن تدمير الخلايا المصابة أو الضارة.
 
والمدهش في الأمر هو بعض الآراء التي أكدت إمكانية تطبيق التجربة على البشر، مما يعني أن سكان الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأميركية سيتمكنون من العيش لفترة تزيد عن 120 عاماً في حال تمَ ربط الأمر بالعناية الطبية الفائقة.
 
من جهتهم، أكدَ الباحثون العاملون على هذه التجارب أن الجين المسؤول عن هذه العملية ويُدعى Azot، يعمل كمراقب للجودة الخلوية، أي أنه يساعد في التخلص من الخلايا المصابة أو التي تحمل ضرراً للجسم بشكل عام بهدف المحافظة على بقايا الخلايا والأعضاء في صحة سليمة.
 
ويؤكد الباحثون على وجود الجين نفسه لدى البشر، وبعد نجاح التجربة على الذباب بنسبة 60 في المئة، يُتوقع تطبيقها على البشر في المستقبل القريب لتبيان مدى نجاحها.