تقنية جديدة لعلاج الانزلاق الغضروفي في السعودية

بدأ مؤخراً في المملكة العربية السعودية، ولأول مرة بمستشفيات الشرق الأوسط بتطبيق تقنية "barricade" ، لعلاج الانزلاق الغضروفي والتي تضع حداً نهائياً لإمكانية عودة إصابة المريض بالانزلاقات الغضروفية مرة ثانية.
 
وقال الدكتور عبدالله النبهان استشاري جراحة العمود الفقري والمخ والأعصاب إن تلك التقنية تعد من أحدث ما توصلت إليه الدراسات الطبية في مجال علاج الانزلاق الغضروفي، وهي قطعة مطاطية معلقة بإبرة شوكية دقيقة مصنوعة من مادة التيتان، يتم وضعها باستخدام الجراحة المجهرية تحت الأشعة في موضع حدوث الانزلاق الغضروفي. 
 
ونوّه إلى أن هذه التقنية تمنع حدوث الانزلاق الغضروفي مرة ثانية، لافتاً إلى أنها تعمل على تقليل الاحتكاك بين الغضاريف والفقرات مما يقضي على الألم بنسبة كبيرة جداً، وأثبتت نتائج متميزة للغاية في علاج المرضى بمستشفى جراحة العظام والعمود الفقري ومعدلات نجاحها عالية جداً. 
 
وأكد د. النبهان أن الانزلاق الغضروفي في الفقرات القطنية يؤدي إلى شدة الآلام في أسفل الظهر والتي قد تمتد للورك والفخذ والساق، بالإضافة إلى احتمال مصاحبة ذلك بضعف في عضلات القدم والساق أو تغير في الإحساس أو فقدان القدرة على التحكم بالبول أو البراز. 
 
وأشار إلى أن مراجعة الطبيب واكتشاف المرض مبكراً يساعد على تجنب التدخلات الجراحية، حيث يتنوع العلاج حسب مرحلة ودرجة الانزلاق، محذراً في الوقت نفسه من لجوء بعض المرضى إلى الطب البديل أو الطب الشعبي مثل الحجامة والإبر الصينية والكي وحمامات الرمل الساخن وبعض الأعشاب وغيرها على الرغم من دورها في حدوث تحسن مؤقت للألم، إلا أنه من الضروري للمريض الحصول على تشخيص علمي ودقيق باستخدام تقنيات تشخيصية متخصصة وأطباء مؤهلبن لهذا الغرض.