مراجعة إيصالات التسوق تسبب الأمراض وتهدد خصوبة المرأة!

من منا لم يتعرض لصدمة ما عند مراجعة إيصالات التسوق.. ربما كان السبب هو إرتفاع قيمتها، أو عدم كفاية النقود معنا وقتها، أو حدوث أي من المواقف الطريفة التي تحدث لنا أثناء التسوق.
 
وأيا كان السبب وقتها، فهناك إحتمالية أخرى لإصابة الإنسان بأمراض صحية جراء مراجعة إيصالات التسوق، ولكنه بسبب الأوراق المستخدمة في صنع هذه الإيصالات!
 
فقد كشفت دراسة جديدة أن المواد الكيميائية التي تدخل في صناعتها  قد تزيد إحتمالية الإصابة بأمراض صحية معينة منها السكري والسمنة بل... والسرطان، خاصة مع استخدام معقمات اليدين، والكريمات المرطبة للأيدي.
 
إذ أرجع الباحثون ذلك بسبب  إمتصاص الجلد  للمواد الكيميائية التي تدخل في صناعتها، لتدخل إلى مجرى دم الإنسان، وذلك لوجود مادة "ثنائي الفينول أ"، والمعروفة باسم BPA، لأنها تقوم بتعطيل الهرمونات، ما يترتب عليها الإصابة بأمراض عديدة كالسابق ذكرها أعلاه.
 
والأسوأ من ذلك أنها تدخل في صناعة الزجاجات الخاصة بالأطفال، لذلك فقد منع استخدام هذه المادة الكيميائية في أوروبا، للحفاظ على سلامتهم. إلا أنه حتى الآن لا زالت تستخدم هذه المادة في بعض الصناعات كصناعة الصمغ الشفاف المستخدم في تجميع المواد البلاستيكية، وكذلك ورق تغليف الأطعمة.
 
ومن هنا يتجلى تحذير الباحثون من ملامسة الفم مباشرة بعد ملامسة أوراق الوصولات، وبالأخص في المطاعم وعند تناول الوجبات الغذائية، لسهولة إمتصاصها لتلك المواد.
 
ولم يقف أثرها عند هذا الحد، إذ وجد أنها تلحق سلبيات ضارة بخصوبة للمرأة، وذلك من خلال التأثير على هرمون الاستروجين، وهو المسؤول عن الخصوبة لديها.
 
من هنا وجب علينا كمستهلكين الإنتباه لمثل هذه الأضرار حتى نقي أنفسنا شر قادم نحونا، فلنحتط ونهتم بما يظهر من دراسات علمية تدرس ويعلن عن نتائجها لصالحنا نحن.
 
دمتم بصحة وسلامة .