ما تحتاجين معرفته عن البواسير

الدكتور ماثيو تيثيرلي، إستشاري جراحة القولون والمستقيم وجراحة المنظار في مستشفى برجيل، أبو ظبي، يجيب على الأسئلة الشائعة حول أمراض القولون والمستقيم.
 
ما هي البواسير؟
البواسير هي واحدةٌ من أكثر أمراض القولون والمستقيم إنتشاراً. أكثر من نصف عدد السكان يصابون بالبواسير في فترة ما في حياتهم عادةُ بعد سن الثلاثين. والبواسير الخارجية تتكون من أوردة متمددة تحت الجلد عند فتحة الشرج، ومن الممكن أن يحدث بها تورم أو تسبَب ألماً. وأحياناً قد تصبح شديدة الألم إذا حدث بها تجلط (تخثر) للدم. أما البواسير الداخلية والتي تصيب القناة الشرجية، فتتصف بنزيف بدون ألم وبروز عند حركة الأمعاء. وعندما تسوء حالة البواسير من الممكن أن تبرز.
 
ما هي الأعراض والعلامات الشائعة للبواسير؟
من أكثر الأعراض شيوعاً هي نزيف بدون ألم في المستقيم. قد يظهر هذا النزيف بكمية صغيرة على المناديل الورقية أو في المرحاض. ويشتكي المرضى أيضاً من شعور بعدم ارتياح أو حكة في منطقة الشرج. وأحياناً في حالة البواسير كبيرة الحجم يحدث تدلي من الشرج وتكون شديدة الألم، لكن وجود ألم شديد عند التبَرز يكون في العادة نتيجةً لحالة أخرى تسمى الشرخ الشرجي.
 
متى يجب استشارة جرَاح القولون والمستقيم؟
البواسير شائعة جداً وهناك العديد من خيارات العلاج الفعالة. معظم الناس بإمكانهم التعافي من الأعراض بالقيام بتغييرات في أسلوب الحياة واستعمال أدوية بسيطة. لكن إذا لم تنته الأعراض في غضون أسبوعين يجب استشارة جرَاح القولون والمستقيم. 
 
ما هي أسباب البواسير؟
العوامل التي تساهم في حدوث البواسير والتي يجب الإنتباه لها للوقاية هي: إجهادٌ مفرط في حركة الأمعاء والجلوس لفترات طويلة على المرحاض (للقراءة أو استعمال الهاتف المحمول) والإمساك أو الإسهال المزمن والحمل والعوامل الوراثية.
 
كيف يتم تشخيص البواسير؟
أبسط طريقة لتشخيص هذه المشكلات هي القيام بفحص مع جرَاح القولون والمستقيم الذي يتعامل مع هذه الحالات. لتأكيد التشخيص يتم فحص رقمي (بالحاسوب) للمستقيم مع تنظير المستقيم والقولون السيني (منظارٌ بسيط  لفحص المستقيم). وأحياناً ينصح بعمل تنظير شامل للقولون إذا كان هناك أعراض وعلامات لمرض آخر بالقولون مثل تغيَر في حركة الأمعاء أو في حالة وجود عوامل خطر الإصابة بسرطان القولون.
 
كيف يمكن تجنب الإصابة بالبواسير؟
الوقاية خير من العلاج! أسهل طريقة للوقاية من البواسير هي بالحفاظ على البراز ليناً لكي يمر دون الحاجة لإجهاد. من المهم أيضاً عدم الجلوس لفترات طويلة على المرحاض وعدم الإجهاد أثناء حركة الأمعاء. ومن الناحية المثالية، إذهبوا لدورة المياه فقط عند وجود حاجة شديدة لفتح الأمعاء ولا تجلسوا لأكثر من 3 إلى 4 دقائق مع تمرير براز له قوام معجون الأسنان.
 
ما هو علاج البواسير؟
يساعد في البداية تغيير النظام الغذائي وزيادة السوائل. كذلك الحفاظ على المنطقة جافة ونظيفة مهم أيضاً. قوموا بنقع المنطقة في مياه دافئة لمدة 10 إلى 15 دقيقة مرتان لثلاث يومياً خصوصاً بعد فتح الأمعاء. وعند التجفيف إستعملوا منشفة وقوموا بالتربيت بدلاً من المسح. 
 
إذا لم تنفع هذه الإجراءات بتحسين الحالة، قد تكونون بحاجة إلى أدوية تكون عادةً مليناً أو مسهَلاً لكي يليَن البراز. وإذا سبَبت البواسير الألم أو الحكة، من الممكن لمخدر موضعي أو لكريم به ستيرويد أن يريح الأعراض ولكن يجب إستعمالهم لفترة قصيرة فقط. 
 
مع استعمال هذه العلاجات من الممكن أن تزول أعراض البواسير في غضون أسبوع أو اثنين ، وإذا لم تتحسن الحالة يجب استشارة جراح القولون والمستقيم.