أصحاب الثروات والنفوذ قد يعانون من الأمراض النفسية

أصحاب الثروات والنفوذ قد يعانون من بعض الأمراض النفسية

أصحاب الثروات والنفوذ قد يعانون من بعض الأمراض النفسية

أصحاب الثروات والنفوذ قد يعانون من بعض الأمراض النفسية

أصحاب الثروات والنفوذ قد يعانون من بعض الأمراض النفسية

أصحاب الثروات والنفوذ قد يعانون من بعض الأمراض النفسية

أصحاب الثروات والنفوذ قد يعانون من بعض الأمراض النفسية

أصحاب الثروات والنفوذ قد يعانون من بعض الأمراض النفسية

أصحاب الثروات والنفوذ قد يعانون من بعض الأمراض النفسية

أصحاب الثروات والنفوذ قد يعانون من بعض الأمراض النفسية

أصحاب الثروات والنفوذ قد يعانون من بعض الأمراض النفسية

وجد باحثون أن الطموح الذي يدفع البعض للحصول على النفوذ والثروة والنجاح أو من جهة اخرى عدم الشعور بالأهمية، التخاذل والإحباط الذي يدفع البعض الآخر إلى الفشل، يعود في الواقع إلى عدد من الأمراض النفسية التي يعاني منها هؤلاء مثل: الاضطراب ثنائي القطب، النرجسية، الإكتئاب وغيرها.
 
وقامت شيرلي جونسون وآخرون بعمل دراسة تحاول التوصل إلى الأسباب الحقيقية التي تدفع بعض الأشخاص لتحقيق النجاح المبهر وتدفع الأخرين نحو الفشل.
 
تقول شيرلي جونسون وهي باحثة في جامعة بيركلي في كاليفورنيا، ومتخصصة في علم النفس: "وجدنا أنه من المهم الأخذ في الاعتبار أن شعور الفرد بأهميته الشخصية واستحقاقه النجاح أو عكس ذلك هو أحد العوامل المؤثرة والتي قد تؤدي إلى فشل أو نجاح الإنسان في حياته".
 
شملت الدراسة أكثر من 600 رجل وأمرأة وقام الباحثون بدراسة إنجازاتهم الشخصية وأسباب نجاحهم أو أسباب أسباب فشلهم في حالات أخرى.
 
تقول شيرلي: "الدراسة تبين لنا أن الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب والإحساس بالدونية يقللون من قيمة إنجازاتهم الشخصية ويشعرون بالعجز وعلى العكس الأشخاص الذين قد يعانون من النرجسية أو يبالغون في تقدير الذات يبالغون في الإعلاء من شأن إنجازاتهم الشخصية ويقدرون القوة والنفوذ". 
 
الدراسات السابقة وجدت أن الأشخاص الذين يعيشون في الدول المتقدمة من أصحاب الدخل المرتفع يعانون من القلق والتوتر 3 أضعاف نظرائم من الدول الأخرى وفي دراسة أخرى تم إجرائها في الولايات المتحدة الأمريكية في مقارنة بين من يعيشون في الولايات المختلفة تم التوصل لنتائج متشابهة.
 
في الدراسة الأخيرة والتي شارك بها 612 رجل وأمرأة قام الباحثون بالربط بين الإنجازات الشخصية للأفراد والتي ترجع إلى الرغبة في الحصول على القوة والنجاح وقابلية هؤلاء الأشخاص للإصابة بالأمراض النفسية وعدد من العوامل الأخرى. تم التوصل في هذه الدراسة أنه هناك نوعين من الفخر: الفخر الحقيقي والذي ينتج عن إنجازات حقيقية قام بها الفرد ، الفخر المتغطرس ويبالغ الأفراد في هذه الحالة من تقدير إنجازاتهم الشخصية ويتمتع هؤلاء بقدر من العداء وعدم القدرة على التواصل الجيد مع الأخرين.
 
الدراسة بشكل عام تظهر أن المبالغة في تقدير القوة النفوذ ترجع إلى بعض الأمراض النفسية.